ترمب يرفض خطة الكونغرس للتحفيز.. وبايدن يعد بخطة جديدة

ترمب يرفض خطة الكونغرس للتحفيز.. وبايدن يعد بخطة جديدة
ترمب يرفض خطة الكونغرس للتحفيز.. وبايدن يعد بخطة جديدة

رفض ، ، مساء أمس الثلاثاء، حزمة التحفيز الاقتصادي البالغة نحو 900 مليار دولار التي اعتمدها الكونغرس، واصفاً إياها بـ"العار"، ودعا خصوصاً إلى زيادة مبلغ الشيكات المخصصة للعائلات.

وقال ترمب في فيديو عبر "أدعو الكونغرس إلى تعديل مشروع القانون هذا، وزيادة مبلغ 600 دولار القليل بشكل يبعث على السخرية إلى 2000 أو 4000 دولار للزوجين" في إشارة إلى الأموال المخصصة للعائلات. وأضاف "كما أدعو الكونغرس إلى التخلص من العناصر غير الضرورية والمُكلِفة في مشروع القانون هذا".

إلى ذلك، أعلن الرئيس الأميركي المنتخب، جو بايدن، الثلاثاء، أنه سيطلب العام المقبل من الكونغرس التصويت على خطة جديدة لدعم الاقتصاد الأميركي المتضرر بشدة من وباء كوفيد-19، معبرا عن قناعته بإمكان التوصل إلى حل وسط مع المعارضة، وفقاً لوكالة "فرانس برس".

واعتبر بايدن في مؤتمر صحافي في ويلمينغتون (شمال شرق) أن الخطة التي تم التصويت عليها الاثنين والبالغة قيمتها 900 مليار دولار هي "خطوة أولى" لكنها لن تكون كافية.

وأضاف "الكونغرس قام بعمله هذا الأسبوع. وأستطيع ومن واجبي أن أطلب منهم العمل مجددا العام المقبل".

وقال "علينا أن نعمل في شكل منسق بين الحزبين. بهذه الطريقة فقط لنتجاوز" الأزمة، مستعيداً رسالته لتوحيد الصفوف بعد الانقسامات التي أثارتها 4 أعوام من ولاية دونالد ترمب.

وكان المشرعون الأميركيون صادقوا الاثنين على خطة لدعم الأسر والشركات المتضررة من تداعيات أزمة وباء كوفيد-19، قيمتها 900 مليار دولار واعتُبرت ضرورية جداً لإعادة تحريك عجلة أكبر اقتصاد في العالم، لكنّ هذه الخطة لا يمكنها أن تدخل حيز التنفيذ بدون توقيع الرئيس.

ودخل أكبر اقتصاد في العالم في ركود اقتصادي عميق في الربيع، هو الأسوأ منذ الركود المسجّل في ثلاثينيات القرن الماضي، بسبب توقف الأنشطة لاحتواء الوباء الذي تسبب ببطالة واسعة النطاق.

واستأنف الوباء تفشيه في الخريف، متسبباً بوقف التوظيف والنشاط اللذين بدآ في الصيف.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى