الاتحاد الأوروبي يرفض عرض بريطانيا بشأن الصيد البحري

الاتحاد الأوروبي يرفض عرض بريطانيا بشأن الصيد البحري
الاتحاد الأوروبي يرفض عرض بريطانيا بشأن الصيد البحري

رفض الاتحاد الأوروبي العرض البريطاني الأخير بشأن الصيد البحري، لكنه أبدى استعداده لمتابعة مفاوضات اتفاق التجارة، لمرحلة ما بعد بريكست حتى بعد نهاية العام الجاري.

وبحسب مصادر في اجتماع للسفراء الأوروبيين، فإن مفاوض الاتحاد الأوروبي، ميشال بارنييه، لا يمكنه ضمان إبرام اتفاق، إلا أن "باب بروكسل سيبقى مفتوحًا" حتى بعد خروج من السوق المشتركة، وفقاً لما نقلته "فرانس برس".

وقال بارنييه إنّ "مفاوضي الاتحاد الأوروبي في آخر محاولة الآن لإحراز تقدم والتوصل إلى اتفاق مقبول لكلا الجانبين".

مستعدون للتفاوض

وتابع "لن يغلق الاتحاد الأوروبي بابه أمام المملكة المتحدة وسيظل مستعدًا للتفاوض حتى بعد 1 يناير".

ووفقًا للدبلوماسيين، اقترحت بريطانيا خفض وصول صيادي الاتحاد الأوروبي إلى مخزون الأسماك في المملكة المتحدة بنسبة 35%، على مراحل تمتد ثلاث سنوات، في حين اقترح الاتحاد الأوروبي مستوى 25%، وعلى مدى ست سنوات.

ولكن بشكل حاسم، لم يشمل العرض البريطاني "أسماك السطح"، وهي الأسماك التي تتحرك بعيدا من السواحل أو قاع البحر.

ولم تكن هذه الخطوة على قدر آمال الدول الأعضاء ذات أساطيل الصيد الشمالية، مثل والدنمارك وهولندا.

وقال أحد الدبلوماسيين في معرض حديثه عن إحاطة بارنييه لسفراء الاتحاد الأوروبي "تم إحراز تقدم. معظم القضايا محسومة مبدئيا أو على وشك بلوغ اتفاق في شأنها".

وأضاف "ومع ذلك، لا يزال من الصعب جسر الخلافات حول مصايد الأسماك. لسوء الحظ، لا تتحرك المملكة المتحدة بما يكفي للتوصل إلى صفقة عادلة بشأن مصايد الأسماك".

لحظات حاسمة

وأفاد بارنييه الصحافيين قبل التوجه إلى الاجتماع المغلق "نحن حقا في اللحظة الحاسمة".

وتابع "في غضون 10 أيام ستغادر المملكة المتحدة السوق المشتركة وسأواصل العمل بشفافية تامة مع الدول الأعضاء والبرلمان".

وإذا فشلت المحادثات بين بارنييه ونظيره البريطاني ديفيد فروست في تحقيق انفراجة في الأيام المقبلة، فإن المملكة المتحدة ستغادر بدون اتفاق تجاري لمرحلة ما بعد بريكست.

وعلى الإثر، سيتم إعادة فرض رسوم جمركية على التجارة عبر المانش بالنسبة إلى المواد الغذائية والسلع، ما يؤدي إلى تصاعد الصدمة الاقتصادية بعد 47 عامًا من التكامل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى