حلم أم حقيقة.. مدينة تتعامل بالعملات الرقمية فقط!

يأمل أحد أقطاب العملات الرقمية في تحويل أحلام المدينة الذكية المستقبلية إلى حقيقة واقعة في صحراء نيفادا.

وللقيام بذلك، فإنه يطلب من الولاية السماح لشركات مثل شركته تشكيل الحكومات المحلية على الأرض التي يمتلكونها، مما يمنحهم السلطة على كل شيء من المدارس إلى تطبيق القانون.

ويتصور الرئيس التنفيذي لشركة Blockchains جيفري بيرنز Jeffrey Berns، ومقرها نيفادا، مدينة لا يشتري فيها الأشخاص السلع والخدمات بالعملة الرقمية فحسب، بل يسجلون أيضاً بصمتهم عبر الإنترنت بالكامل البيانات المالية والسجلات الطبية والبيانات الشخصية عبر البلوك تشين.

وتعرف تقنية البلوك تشين بتسجيل معاملات العملة المشفرة، لكن يتم اعتمادها أيضاَ من بعض الحكومات المحلية لكل شيء بدءاً من توثيق تراخيص الزواج وحتى تسهيل الانتخابات.

وتريد الشركة بدء العمل بحلول عام 2022 في مقاطعة ستوري الريفية، على بعد 19 كيلومتراً شرق رينو.

ومن المقترح بناء 15000 منزل و 33 مليون قدم مربع (3 ملايين متر مربع) من المساحات التجارية والصناعية في غضون 75 عاماً.

وقال بيرنز: "إن الحكومة التقليدية لا تقدم مرونة كافية لإنشاء مجتمع يمكن للناس فيه ابتكار استخدامات جديدة لهذه التكنولوجيا".

ويريد من ولاية نيفادا تغيير قوانينها للسماح بوجود مناطق الابتكار، حيث تتمتع الشركات بسلطات مثل سلطات حكومة المقاطعة، بما في ذلك إنشاء أنظمة المحاكم، وفرض الضرائب، وبناء البنية التحتية أثناء اتخاذ قرارات إدارة الأراضي والمياه.

ويتوق معظم أعضاء الهيئة التشريعية إلى تنويع اقتصاد نيفادا المعتمد على السياحة، لكن يخشى الكثيرون رد الفعل العكسي ضد حوافز الأعمال بينما يكافحون من أجل تمويل الرعاية الصحية والتعليم.

وفي هذا السياق، قال الرئيس التنفيذي لشركة Blockchains إنه طلب من ولاية نيفادا السماح له بتشكيل حكومة محلية على مساحة 67000 فدان (270 كيلومتر مربع) تمتلكها الشركة في مقاطعة ستوري.

واشترت Blockchains الأرض في الأصل مقابل 170 مليون دولار في شهر يناير 2018، وقال بيرنز في ذلك الوقت إن مدينة التشفير المقترحة تضم مقر Blockchains واستوديو إنشاء المحتوى وساحة الرياضات الإلكترونية والممتلكات السكنية.

تقنية البلوك تشين

وبالرغم من أن الرئيس التنفيذي عبر عن آمله في بناء 15000 منزل في مدينة العملات الرقمية في غضون 75 عاماً، إلا أن التطوير السكني غير مسموح به حالياً على معظم أراضي الشركة، ويبدو أن الملكية تقتصر على 3500 منزل.

وإذا وافق المشرعون في ولاية نيفادا على مناطق الابتكار هذه، فمن المحتمل أن يحكم ثلاثة أشخاص ممتلكات شركات التكنولوجيا الخاصة.

ومن المحتمل أن يؤثر هذا التشريع على مصنع شركة تيسلا الموجود في المقاطعة نفسها، وذلك بالنظر إلى التقارب الواضح للرئيس التنفيذي إيلون ماسك مع العملات المشفرة، مثل .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى