رغم اشتداد كورونا.. استقرار البطالة في منطقة اليورو

رغم اشتداد كورونا.. استقرار البطالة في منطقة اليورو
رغم اشتداد كورونا.. استقرار البطالة في منطقة اليورو

أظهرت بيانات يوم الثلاثاء أن معدل البطالة في منطقة اليورو لم يطرأ عليه تغير في فبراير مقارنة مع القراءة المعدلة بالزيادة لشهر يناير، إذ حدّت مخططات الإحالة لإجازات بأجور مخفضة في أوروبا من تأثير الموجة الثانية من الجائحة على الوظائف في الربع الرابع.

وقال مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي يوروستات إن معدل البطالة في منطقة اليورو التي تضم ‭‭‭19‬‬‬ دولة بلغ ‭‭‭8.3‬‬‬% في فبراير، دون تغيير عن البيانات المعدلة لشهر يناير.

وقال بيرت كولين الخبير الاقتصادي في شؤون منطقة اليورو لدى بنك آي.إن.جي "يُظهر معدل البطالة الآن تأثيرا محدودا للموجة الثانية إذ تفيد التقارير الآن بأن يناير شهد ارتفاعا طفيفا في البطالة من ‭‭‭8.2‬‬‬% إلى 8.3%‭‭‬‬‬".

وأضاف "رغم أن المنحنى تغير قليلا، فإنه لا يغير الصورة. بالنظر إلى الانكماش في النشاط والإغلاق الطويل لقطاعات معينة، فإن تأثير الموجة الثانية على سوق العمل لا يزال معتدلا".

وأظهرت أرقام يوروستات أن عدد العاطلين عن العمل في منطقة اليورو في فبراير ارتفع إلى ‭‭13.571‬‬ ‭‭‬‬‬مليون من ‭‭‭13.523‬‬‬ مليون في يناير.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى