الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات على قطاعات رئيسية في بيلاروسيا

الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات على قطاعات رئيسية في بيلاروسيا
الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات على قطاعات رئيسية في بيلاروسيا

فرض الاتحاد الأوروبي الخميس عقوبات على قطاعات اقتصادية رئيسية في بيلاروسيا للضغط على الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشنكو بعد تحويل مسار طائرة ركاب مدنية، وفق ما أعلن المجلس الأوروبي.

وأوضح بيان صادر عن المجلس أن الإعلان عن الحزمة الجديدة تم قبيل بدء القمة الأوروبية، وتتضمن فرض قيود على تجارة أسمدة البوتاس والنفط وصناعة التبغ، وتحد من وصول مينسك إلى أسواق رأس المال في الاتحاد الأوروبي.

مادة اعلانية

يأتي قرار الاتحاد الأوروبي كأول رد منسق على قيام حكومة لوكاشينكو بإجبار طائرة مدنية على الهبوط اضطراريا واعتقال صحافي معارض الشهر الماضي، بالإضافة إلى "القمع المستمر" في الدولة السوفيتية السابقة، فرضت والاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة وكندا عقوبات جديدة على بيلاروسيا.

وفي بيان مشترك قال الشركاء إنهم متحدون في قلقهم العميق بشأن الهجمات المستمرة لنظام لوكاشينكا على حقوق الإنسان والحريات الأساسية والقانون الدولي.

وأضافوا أنهم اتخذوا الاثنين، إجراءات عقابية منسقة ردا على الهبوط الإجباري في 23 مايو لطائرة ريان إير التجارية بين دولتين عضوين في الاتحاد الأوروبي واعتقال الصحافي رامان براتاسيفيتش ورفيقته صوفيا سابيجا لدوافع سياسية، وكذلك على الهجوم المستمر على حقوق الإنسان والحريات الأساسية، وذلك وفقاً لشبكة CNN الأميركية.

في بيان منفصل، أعلن وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، عن فرض قيود على تأشيرات 46 مسؤولاً مما يجعل هؤلاء الأفراد بشكل عام غير مؤهلين لدخول الولايات المتحدة.

وهؤلاء الأفراد يشغلون مناصب رئيسية في الإدارة الرئاسية، ولجنة أمن الدولة في جمهورية بيلاروسيا (KGB البيلاروسية)، ووزارة الداخلية، ولجنة التحقيق، ووزارة الإعلام، ووزارة الرياضة والسياحة، ولجنة الحدود الحكومية، ووزارة الصحة المحكمة الدستورية ومكتب المدعي العام والمحاكم الجزئية في مينسك.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى