إلى أين وصل مشروع الربط الكهربائي بين مصر والسعودية؟

إلى أين وصل مشروع الربط الكهربائي بين مصر والسعودية؟
إلى أين وصل مشروع الربط الكهربائي بين مصر والسعودية؟

كشف وزير الكهرباء والطاقة الجديدة والمتجددة في ، محمد شاكر، أن بلاده أوشكت على توقيع عقود بناء شبكة لنقل الكهرباء لربط 2 غيغاوات مع المملكة العربية .

ومن المقرر أن تقوم مصر بتمويل نحو 40% من المشروع، بينما ستدفع المملكة 60% المتبقية. ويستهدف المشروع الذي تبلغ قيمته 1.6 مليار دولار الربط بين شبكتي الكهرباء في البلدين بكابلات كهربائية تمتد لمسافة 900 كيلومتر.

مادة اعلانية

ووفق نشرة "إنتربرايز"، من المتوقع إطلاق المشروع في عام 2023، بعدما تسبب مشروع نيوم في السعودية في تأجيل موعد إطلاقه عما كان مقررا في السابق.

وتقدمت 8 شركات بعروضها لإنشاء المشروع حتى الآن، وذلك ضمن المناقصة التي طرحت مطلع هذا الشهر. وتقدمت شركة الفنار السعودية بأعلى عرض حتى الآن، والبالغ 624.8 مليون دولار، فيما تقدمت شركة هيونداي إي سي الكورية الجنوبية بأقل عرض حتى الآن بقيمة 446.8 مليون دولار.

وتقدم تحالفان بعرضيهما مطلع مايو لتصميم وبناء أربع محطات فرعية في كلا البلدين بتكلفة مليار دولار. وتقدم التحالف الأول الذي تقوده الصين، والثاني الذي يضم شركات هيتاشي وأوراسكوم والسعودية للخدمات والأعمال الكهروميكانيكية للفوز بعقد تنفيذ المحطات الفرعية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى