"المالية السعودية" تفوز بجائزة CIPS العالمية لأفضل برنامج لتحول المشتريات

"المالية السعودية" تفوز بجائزة CIPS العالمية لأفضل برنامج لتحول المشتريات
"المالية السعودية" تفوز بجائزة CIPS العالمية لأفضل برنامج لتحول المشتريات

أعلن معهد تشارترد للشراء والتوريد CIPS عن فوز وزارة المالية ، بجائزة CIPS العالمية كأفضل برنامج للتحوّل في قطاع المشتريات لعام 2021.

جاء ذلك خلال حفل توزيع الجوائز الذي استضافته العاصمة البريطانية لندن في 22 سبتمبر الجاري، بمشاركة ممثلين من الجهات الحكومية والمؤسسات والشركات الإقليمية والدولية المهتمة بقطاع المشتريات.

مادة اعلانية

وبحسب بيان صحافي فقد تسلم الجائزة المهندس هاني بن عبدالرحمن مرزا المدير التنفيذي لقطاع كفاءة المشتريات الحكومية في هيئة كفاءة الانفاق والمشروعات الحكومية.

وعبر مرزا عن اعتزازه بهذا الإنجاز العالمي الجديد الذي يضاف إلى سلسلة طويلة من الإنجازات المالية والاقتصادية التي حققتها المملكة في السنوات الماضية.

وأوضح أن لجنة تحكيم الجائزة ضمت نخبة من أكبر الخبراء المختصين في قطاع المشتريات، وقد استندت -في تقييمها لهذا الإنجاز - إلى عملية التحوّل الطموحة التي شهدتها منظومة المشتريات الحكومية بالمملكة خلال السنوات الثلاث الماضية.

وأضاف أن هذه المنظومة ارتكزت على أفضل الممارسات وأعلى المعايير في أعمال المشتريات، وأحدثت تغيرًا جوهرياً شمل أكثر من (500) جهة حكومية.

جرى العمل في منظومة المشتريات الحكومية في وزارة المالية السعودية، عبر أربعة محاور شملت: إطلاق نظام المنافسات والمشتريات الحكومية ولوائحه، والتحول الرقمي من خلال أتمتة الإجراءات في بوابة موحدة للمشتريات الحكومية (منصة اعتماد)، وبناء قدرات منسوبي المشتريات الحكومية.

وساهمت هذه المنظومة، بتعزيز تنظيم إجراءات المشتريات، واستحداث أدوات ومنهجيات وأساليب شراء جديدة، إضافةً إلى تعزيز كفاءة المشتريات الحكومية لتعظيم الأثر مقابل الإنفاق، كما ساهم في تعزيز الشفافية والتنافسية بالإضافة إلى خفض دورة حياة المشتريات بنسبة 60% وتعظيم الأثر مقابل الإنفاق بنسبة 20%.

وأضاف مرزا أن هذا الإنجاز يعد "نتاج تعاون بين وزارة المالية، وهيئة كفاءة الإنفاق والمشروعات الحكومية، والمركز الوطني لنظم الموارد الحكومية، مما أثمر في حصول هذا المشروع على جائزة أفضل برنامج عالمي للتحول في قطاع المشتريات لعام 2021 متفوقة بذلك على كبرى الجهات الخاصة والحكومية بالعالم".

وأشار إلى أن هذا التحول للمشتريات الحكومية يأتي كممكن رئيسي لتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030 ضمن برنامج الاستدامة المالية الذي يهدف إلى استدامة واستقرار وضع المالية العامة مع المحافظة على معدلات النمو الاقتصادي، ورفع كفاءة الإنفاق الحكومي.

الجدير بالذكر أن جوائز التميز التي يقدمها معهد تشارترد للشراء والتوريد (CIPS) تعد تقديرًا عالميًا لأفضل الأعمال في قطاع المشتريات، وقد تأسّس المعهد في المملكة المتحدة ويضم أكثر من (70) ألف عضو- منظمة مهنية لمتخصصي سلسلة التوريد والمشتريات، ويكرَّس جهوده لتعزيز وتطوير قطاع المشتريات وسلسلة التوريد.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى