أسعار النفط تقلص خسائرها

أسعار النفط تقلص خسائرها
أسعار النفط تقلص خسائرها

انخفضت أسعار النفط اليوم الاثنين، بسبب مخاوف حول الطلب الصيني، والإفراج الأخير عن كميات من الاحتياطيات الاستراتيجية، وتراجع الاحتمالات بفرض حظر أوروبي على الإمدادات الروسية.

في تعاملات منتصف اليوم، انخفض خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي القياسي بنسبة 3.8% إلى 94.49 دولار للبرميل، وبلغ خام “برنت” القياسي العالمي 99.12 دولار، بانخفاض نسبته 3.55%، بعدما تراجعا بأكثر من 5% في وقت سابق من الجلسة، وفقا لبيانات “بلومبيرغ”.

ومن جانبها قالت المحللة في “كومرتس بنك” باربارا لامبرخت، لوكالة “فرانس برس”، “قبل كل شيء، الأخبار السيئة القادمة من تؤثر على الأسعار، إذ يستمر عدد حالات كوفيد في الارتفاع”.

وأضافت، “عمليات الإغلاق التي تؤدي إلى تباطؤ الطلب على النفط في ثاني أكبر بلد مستهلك في العالم تهدد بالاستمرار لفترة أطول”.

وخففت شنغهاي القيود المفروضة على بعض الأحياء يوم الاثنين بعد تصاعد الاحتجاج على قواعد الوباء غير المرنة، التي أغلقت 25 مليون شخص وأثارت مخاوف بشأن الطلب على الطاقة.

وفي غضون ذلك، قالت وكالة الطاقة الدولية الأسبوع الماضي إن الدول الغنية ستستغل 120 مليون برميل إضافية من احتياطيات الطوارئ في محاولة لتهدئة الأسعار التي ارتفعت بعد الغزو الروسي لأوكرانيا.

وتريد كييف من الاتحاد الأوروبي الموافقة على عقوبات على النفط والغاز الروسي رداً على العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، ويحذر المحللون من أن مثل هذه الخطوة قد تدفع الأسعار للارتداد صعوداً عن مستويات الأسعار الحالية.

وقفز النفط إلى ما يقرب من 140 دولاراً للبرميل في أوائل آذار في بداية العملية العسكرية الروسية. تعد مورداً رئيسياً للخام وعضوا رئيسياً في مجموعة “أوبك +” للمنتجين العالميين.​

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى