روسيا معزولة أكثر من أي وقت مضى… عجز عن سداد الديون

روسيا معزولة أكثر من أي وقت مضى… عجز عن سداد الديون
روسيا معزولة أكثر من أي وقت مضى… عجز عن سداد الديون

تخلفت عن سداد ديونها الخارجية للمرة الأولى منذ عام 1917، إثر العقوبات الغربية الصارمة المفروضة عليها، بعد اندلاع حرب أوكرانيا في شباط الماضي.

ولم تستطع روسيا سداد مبلغ 100 مليون دولار من الفوائد التي تتعلق بنوعين من السندات أحدهما بالدولار الأميركي والآخر باليورو. وكان من المفترض أن تسدد روسيا هذه الديون في27 أيار الماضي، وتبلغ مهلة السداد 30 يوماً انتهت ليل الأحد الاثنين.

وتخلفت روسيا عن سداد ديونها آخر مرة في عام 1917، إبان الثورة البلشفية. ويأتي تخلف روسيا عن سداد ديونها نتيجة العقوبات الغربية التي جمّدت نحو 640 مليار دولار من أصول روسيا من العملات الصعبة.

ويعني التطور الأخير، أن روسيا باتت معزولة أكثر من أي وقت مضى عن النظام المالي العالمي، بحسب شبكة “سكاي نيوز” البريطانية، الاثنين. ويبدو التخلف عارضاً من أعراض العزلة التي تعانيها روسيا، فضلاً عن الاضطراب الذي تواجهه في تسيير مدفوعاتها.

واعتبرت روسيا، أن أي تخلف عن السداد مصطنع لأنها تملك المال الكافي، لكن العقوبات عملت على تجميد أصولها من العملات الأجنبية في الخارج. وذكر وزير المالي الروسي، أنطون سيلوانوف، الشهر الماضي، أنه “هناك أموال وهناك استعداد للدفع”. وأضاف، “هذا الوضع مصطنع من جانب دولة غير صديقة، ولن يكون لها تأثير على نوعية حياة الروس”.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى