أخبار عاجلة
باسل خياط يحتفل بعيد ميلاد زوجته بأجواء رومنسية (صور) -
الأمم المتحدة تتوقع عودة 250 ألف لاجئ سوري -
وراثة لـ”فتح”؟ قيادة “حماس” تزور لبنان -
سياسة “تجفيف السيولة” لا تكبح الطلب على الدولار -
عون لـ”التشاوري”: سمّوا وزيراً من خارجكم -
“الألبسة”.. من المرحلة الذهبية إلى الكبوة! -
عون يستعجل الحل و”حزب الله” يستمهل -

دليل مواقع الفيصل

مجوهرات ديان

شات لبنان

المتعاقدون الثانويون اعتصموا أمام التربية وطالبوا بحقوقهم مع بدء العام الدراسي

المتعاقدون الثانويون اعتصموا أمام التربية وطالبوا بحقوقهم مع بدء العام الدراسي
المتعاقدون الثانويون اعتصموا أمام التربية وطالبوا بحقوقهم مع بدء العام الدراسي

| نفذ الاساتذة المتعاقدون الثانويون اعتصاما امام وزارة التربية شارك فيه رئيس الاتحاد العمالي العام الدكتور بشارة الأسمر والقى كلمة قال فيها: “نحن كاتحاد، نؤيد مطالب الاساتذة المتعاقدين في الثانوي والأساسي والمهني الذين لهم الحق في نيل حقوقهم. هؤلاء يربون اجيالا لا يجوز أن يستمروا في التظاهر وفي الشارع”.

أضاف: “لنا ثقة كبيرة بوزير التربية مروان حمادة وكان قد حضر مند فترة معنا في الاتحاد وأعلن انه مع حقوق الاساتذة. واليوم، نطلق نداء إلى الوزير حمادة انه مع التشعيب، لعقد اجتماع لجميع المسؤولين والمدراء لوضع الحلول موضع التنفيذ وإعطاء كل صاحب حق حقه”.

ودعا إلى “التسريع في تأليف الحكومة لمعالجة مشاكل الكهرباء والماء والنقابات وغيرها من المشاكل الاجتماعية”، مؤكدا أن “هؤلاء الاساتذة عليهم ديون وارتباطات مالية من مدارس ومساكن فلا يجوز أن تقطع عنهم رواتبهم”.

ثم تلا حمزة منصور بيانا باسم المعتصمين قال فيه: “هوذا العام الدراسي سيطل بعد يومين ولا تزال عقود وساعات عدد كبير من المناضلين المتعاقدين ملغية لا بل منفية. فلقد قضي عليها من دون الاعتراف بتضحياتهم التي استمرت عشرات السنين وخلالها قدمت هذه الثلة المناضلة كل ما تملك من جهد وتعب وامكانيات وقدرات في سبيل اعداد أجيالنا وطلابنا وابناء وطننا. نعم، طلبنا ومنذ اشهر من وزير التربية اعداد كتاب رسمي يشدد فيه على حفظ العقود والساعات، لكن وللأسف لم يصدر إلا بعد أن توزعت كل الساعات على المتمرنين مقابل سلبها من المتعاقدين. والأنكى من ذلك وبعد ان ابصر هذا الكتاب النور لم يصل الى موزعي الساعات حتى اللحظة هذه لحظة اعداد هذا البيان وكأن هناك مؤامرة دبرت داخل وزارة التربية من قبل بعض الناقمين على المتعاقدين لإبادتهم وإقصائهم عن التعليم”.

وأضاف: “الآن، ومرة جديدة نطالبك معالي الوزير بتنفيذ قرارك بحفظ الساعات والعقود ومحاسبة من كان مسؤولا عن هذا التقصير وعن هذه المؤامرة. مرة جديدة نذكرك معالي الوزير بالطروحات والمقترحات المقدمة والتي تسمح بإيجاد الساعات المطلوبة لحماية المظلومين، ومن هذه المقترحات: التشعيب. لقد أكدت على التشعيب لكن هناك من يعطي الأوامر من داخل الوزارة وبدون علمك بعدم التطبيق. إرجاع الملاك الأساسي المنتدبين الموجودين في الثانوي وفورا الى ملاكهم. الوقف الفوري لخروقات التعاقد الداخلي والتي تعطى وللأسف للمنتدبين أيضا. وقف اعطاء الارشاد ساعات تعليم. لن نستكين حتى رفع الظلم عن كل متعاقد ولحينها سنبقى شعلة النور والنار على درب القضية”.

إشارة إلى أن الاساتذة قطعوا الطريق امام وزارة التربية لمدة عشرة دقائق في وقت حاولوا الدخول إلى الوزارة فمنعتهم القوى الامنية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق صادرات ألمانيا لإيران قفزت 85% قبيل العقوبات الاميركية
التالى أميركا وكندا والمكسيك.. اتفاق جديد بديلا لـ'النافتا'

هل سيتم تشكيل الحكومة قبل نهاية السنة؟

الإستفتاءات السابقة

لينكات سيو