أويحيى يقر بوجود أزمة مالية خانقة بالجزائر

أويحيى يقر بوجود أزمة مالية خانقة بالجزائر
أويحيى يقر بوجود أزمة مالية خانقة بالجزائر

أقر رئيس الحكومة الجزائرية أحمد أويحيى بأن بلاده تعاني من أزمة مالية خانقة نتيجة تدهور أسعار النفط ونقص الموارد المالية.

 

 

وأضاف أويحيى أن حجم الأموال في الخزينة العمومية كانت في سبتمبر/أيلول الماضي نحو نصف مليار دولار فقط، في حين تحتاج البلاد إلى نحو 1.7 مليار دولار شهريا للإنفاق والتسيير.

 

وأوضح أن الحكومة لم تلجأ إلى الاقتراض الخارجي وفضلت اتخاذ إجراءات لدعم الاقتصاد المحلي، أبرزها إلغاء استيراد أكثر من 300 سلعة، وطباعة مزيد من الأوراق النقدية لسداد الديون المحلية.

 

وأعلن أويحيى في الأسبوع الأخير من ديسمبر/كانون الأول الماضي عن خطة لتوسيع قائمة المنتجات المحظور استيرادها لتشمل أكثر من 1000 سلعة اعتبارا من هذا الشهر.

 

وبلغ إجمالي قيمة مستوردات في الأشهر العشرة الأولى من العام 2017 أكثر من 38 مليار دولار، وفقا لبيانات مصلحة الجمارك.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى