استقرار سلبي للعملة الموحدة اليورو أمام الدولار الأمريكي في أولى جلسات الأسبوع

استقرار سلبي للعملة الموحدة اليورو أمام الدولار الأمريكي في أولى جلسات الأسبوع
استقرار سلبي للعملة الموحدة اليورو أمام الدولار الأمريكي في أولى جلسات الأسبوع

تذبذبت العملة الموحدة لمنطقة الاتحاد الأوروبي اليورو في نطاق ضيق مائل نحو التراجع خلال الجلسة الأمريكية أمام الدولار الأمريكي عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الاثنين عن اقتصاديات منطقة اليورو ووسط شح البيانات الاقتصادية من قبل الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم ويأتي ذلك وسط دخل إغلاق الحكومة الأمريكية في يومه الثلاث وفي أعقاب التقدم السياسي في ألمانيا نحو تشكيل حكومة ائتلافية.

 

في تمام الساعة 04:43 مساءاً بتوقيت جرينتش انخفض زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.19% إلى مستويات 1.2248 مقارنة بالافتتاحية عند 1.2271 بعد أن حقق الزوج أدنى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 1.2214، بينما حقق الأعلى له عند 1.2275.

 

هذا وقد تابعنا الكشف عن التقرير الشهري لبنك الاتحادي الألماني بالتزامن مع فعليات اجتماعات مجموعة اليورو لوزراء المالية في منطقة اليورو ومفوضي الشؤون الاقتصادية والنقدية بالإضافة إلى محافظ البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي في بروكسل لمناقشة مجموعة من القضايا المالية مثل آليات دعم اليورو والتمويل الحكومي ويأتي ذلك قبيل ساعات من اجتماع المركزي الأوروبي في وقت لاحق من الأسبوع الجاري.

 

على صعيد أخر، تطلع الأسواق حالياً لتصويت مجلس الشيوخ الأمريكي في وقت لاحق اليوم على مقترح مشروع موازنة قصيرة المدى وهي خطة تمويل مؤقتة مدتها ثلاثة أسابيع في محاولة لإنهاء الإغلاق الحكومي الذي يدخل في يومه الثلاث والناجم عن فشل مشروع الموازنة في الحصول على الأغلبية دخل المجلس في نهاية الأٍسبوع الماضي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى