النفط يرتفع مع تمسك السعودية بتخفيضات أوبك وتراجع أنشطة الحفر الأمريكية

النفط يرتفع مع تمسك السعودية بتخفيضات أوبك وتراجع أنشطة الحفر الأمريكية
النفط يرتفع مع تمسك السعودية بتخفيضات أوبك وتراجع أنشطة الحفر الأمريكية

ارتفعت أسعار النفط يوم الاثنين مدعومة بتعليقات من وزير الطاقة السعودي خالد الفالح الذي استبعد إنهاء تخفيضات الإنتاج التي تقودها أوبك قبل يونيو حزيران وتقرير أظهر تراجع أنشطة الحفر الأمريكية.

وسجلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 56.36 دولار للبرميل مرتفعة 30 سنتا بما يعادل 0.5 بالمئة عن سعر الإغلاق السابق.


وزادت العقود الآجلة لخام برنت 28 سنتا بما يوازي 0.4 بالمئة إلى 65.02 دولار للبرميل.

ورغم المكاسب، إلا أن الأسواق تجد صعوبة في مواصلة الارتفاع بعد أن عززت بيانات الوظائف الأمريكية المخاوف بشأن امتداد التباطؤ الاقتصادي في آسيا وأوروبا إلى حيث لا يزال النمو يتمتع بالمتانة.

وتلقى أسواق النفط بصفة عامة دعما هذا العام من تخفيضات الإنتاج الجارية التي تقودها منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وبعض الحلفاء من خارجها مثل ، المعروف باسم أوبك+. وتعهد أوبك+ بخفض الإنتاج 1.2 مليون برميل يوميا منذ بداية العام لتقليص الفائض ودعم الأسعار.

قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح لرويترز يوم الأحد إنه سيكون من السابق لأوانه إجراء تغيير في سياسة إنتاج أوبك+ خلال اجتماعهم في أبريل نيسان.

وأضاف "سنرى ما الذي سيحدث بحلول نيسان، وما إذا كان هناك أي تعطل غير متوقع في مكان آخر، ولكن فيما عدا ذلك أعتقد أننا سننتظر".

ولقيت أسعار النفط دعما من أحدث تقرير أسبوعي لشركة خدمات الطاقة الأمريكية بيكر هيوز الذي أظهر أن عدد منصات الحفر العاملة لإنتاج نفط في الولايات المتحدة انخفض بواقع تسعة إلى 834.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى