أخبار عاجلة

مصر | لماذا بثت مصر عملية تسلم أخطر إرهابي من ليبيا على الهواء؟

مصر | لماذا بثت مصر عملية تسلم أخطر إرهابي من ليبيا على الهواء؟
مصر | لماذا بثت مصر عملية تسلم أخطر إرهابي من ليبيا على الهواء؟

فوجئ المصريون مساء أمس الثلاثاء، بالفضائيات المصرية تقطع إذاعة مسلسلاتها الرمضانية، وتنتقل على الهواء مباشرة إلى مطار القاهرة لتتابع عملية وصول طائرة مصرية ترافق طائرة مدير المخابرات اللواء عباس كامل الذي عاد إلى القاهرة بعد زيارة خاطفة إلى ليبيا التقى خلالها المشير خليفة حفتر قائد الوطني الليبي.

وتواصل البث ليشاهد المصريون عملية هبوط الطائرة التي تحمل رقم 1289، أرض مطار القاهرة، وبداخلها عناصر من قوات خاصة تابعة للمخابرات المصرية، برفقتهم الإرهابي هشام عشماوي معصوب العينين وتوجد سماعات حول أذنيه.

لماذا تم تعصيب عينيه ووضع سماعات بأذنيه؟

يقول العقيد حاتم صابر خبير مكافحة الإرهاب الدولي لـ"العربية.نت" إن لقرار السلطات المصرية بإذاعة وبث عملية وصول الإرهابي الخطير هشام عشماوي إلى القاهرة على الهواء مباشرة، هدفين رئيسين، الأول رسالة موجهة لكل الخونة والعملاء أن هذه هي النهاية لكل من تسول له نفسه المساس بأمن وترويع المصريين، والثاني هو الرد المباشر على أخبار طيرتها إحدى الفضائيات التابعة لقطر، بأن مصادر ليبية رصدت وصول طائرة عسكرية مصرية تحمل رقم 1289 للأجواء اللبيبة، محاولة الإيهام بأنها تحمل أسلحة من مصر إلى قوات الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر.

وأضاف أن الرد المصري من إذاعة العملية هو أن يشاهد المصريون والعالم نفس الطائرة التي زعمت الفضائية القطرية أنها تنقل أسلحة إلى ليبيا، وهي قادمة بالفعل من ليبيا لكنها لم تذهب إلى هناك لنقل أسلحة بل ذهبت لتعود وعلى متنها أخطر إرهابي يعمل لحساب جهات معادية لمصر.

وحول وضع سماعة في إذن الإرهابي، وتعصيب عينيه، قال خبير مكافحة الإرهاب الدولي إن ذلك أمر معتاد وطبيعي في مثل تلك العمليات التي يتم فيها نقل إرهابيين ومجرمين شديدي الخطورة، حتى لا يسمعوا ما يدور من أحاديث بين عناصر القوات المرافقة لهم، ولا يعلموا ما هي الجهة التي سيتم اقتيادهم إليها فور وصولهم.

وكانت مصر قد تسلمت أمس الإرهابي هشام عشماوي من السلطات الليبية.

وكشف خليفة العبيدي مدير شعبة الإعلام الحربي بالقيادة العامة للقوات المسلحة الليبية في تصريحات نقلتها صحيفة "المرصد "الليبية أن هشام عشماوي زعيم تنظيم "المرابطون"، الذي تم تسليمه إلى مصر، أدلى خلال جلسات التحقيق معه التي امتدت طيلة الفترة الماضية، بمعلومات هامة وأدلة ملموسة عن علاقاته الإرهابية المشبوهة.

وأضاف أن التحقيقات مع عشماوي كشفت للجانب الليبي معلومات عن دعمه وعلاقته بشخصيات ليبية بارزة منها شخصيات عسكرية وسياسية ودينية وأخرى منتمية لجماعة الإخوان المسلمين بينهم من تولى مناصب رسمية.

وقال العبيدي إن التحقيقات كشفت تنقل عشماوي في عدد من مناطق مدينة بنغازي، حيث أشرف على تدريب عناصر إرهابية في معسكراتها وجهزهم لشن عمليات مركزة في مصر وليبيا.

وألقت قوات الجيش الوطني الليبي القبض على عشماوي، خلال عملية خاطفة في قلب مدينة درنة شرقي البلاد، في أكتوبر من العام الماضي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مصر | كوشنر في القاهرة لبحث "خطة السلام" مع السيسي



 

Charisma Ceramic