مصر | بعد إلغاء "التوك توك".. ما مصير 3 ملايين سائق في مصر

بعد إعلان الحكومة المصرية البدء فى برنامج استبدال "التوك توك" بسيارات آمنة و مُرخصة، أثار ذلك قلق ملايين من المصريين حيث يُعتبر "التوك توك" أحد أبواب الرزق للكثير من الفئات المهمشة فى العشوائيات المصرية، نظراً لانخفاض سعره مُقارنة بوسائل المواصلات الأخرى.

فيما جاءت تفاصيل الخطة البديلة لتُطمئن السائقين حول كيفية تنفيذ هذا القرار.


الخطة البديلة

أوضح مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء أن عملية إحلال التوك توك بوسائل مواصلات أمنة و مُرخصة، حرصاً على سلامة السائق و سلامة الركاب. و ذلك من خلال البدائل المُطروحة منها "المينى فان" الذى يتميز بإتساعه مقارنة بالتوك توك حيث يتسع لـ7 أفراد و ليس 2 فقط مثل التوك توك.

كما ستكون هناك لوائح معدنية مُرخصة لهذه المركبات مع تسجيلها فى إدارات المرور.

كما سيتم تحويل المصانع الخاصة بإنتاج و تجميع التوك توك إلى مصانع "المينى فان" التى تعمل بالغاز الطبيعي.

من جانبه أكد مدبولى أنه سيتم تحديد قيمة محددة للتوك توك حيث تعد قيمة "المينى فان" 3 أضعاف قيمة التوك توك.

لذلك سيتم خصم هذه القيمة من "المينى فان" مع توفير قروض مُيسرة للسائقين لعدة سنوات، حرصاً على توفير آلاف فرص عمل للشباب مع الحرص على سلامة المواطنين.

وجاء ذلك القرار نتيجة لما تسبب به التوك توك من انتشار الفوضى و الأزمات المتكررة من استخدامه فى الكثير من الجرائم و السرقات، مع التسبب فى عشوائية السير فى الكثير من الأحياء و المحافظات المصرية.


3 ملايين توك توك.. وقصة ظهوره

وبدء ظهور "التوك توك" فى بداية القرن التاسع عشر فى الدول النامية و تحديداً الدول التى تعانى من الكثافة السكانية كأحد الحلول للبطالة.

و سجل عام 2005 الظهور الفعلى للتوك توك فى دون وجود ترخيص لهذا النوع من المركبات.

وانتشر بشكل كبير فى القرى و الأحياء المصرية حتى تم ترخيص هذه المركبة فى عام 2008 فى المادة 7 فى قانون المرور رقم 121 التى نصت على تعريف مركبة التوك التوك أولاً، و ثانياً تحديد أماكن سيره مع التحذير من تواجده فى الطرق السريعة و المدن و خارج المحافظات حيث تم تعديل هذا القانون فى عام 2014 بمصادرة التوك التوك حالة تسييرها بدون ترخيص أو لوحة معدنية يتم مصادرته.

أصدر الجهاز المركزى للتعبئة و الإحصاء عام 2018 إحصائية توضح عدد التوك توك فى مصر الذى وصل إلى 3 ملايين توك توك، بالرغم من وجود 99 ألف توك توك فقط يحمل ترخيص مرور.

جرائم و عمالة أطفال

تسبب "التوك توك" فى ظهور العديد من الأزمات فى الشارع المصرى، منها زيادة عمالة الأطفال فى مصر، حيث استغل الكثير من أهالى الأطفال تحت سن 15 عاماً للعمل كسائقى للتوك توك فى العديد من القرى و الأحياء الشعبية مما تسبب فى الكثير من الحوادث بسبب قلة خبرة السائقين، مع عدم توافر عوامل الآمان أثناء القيادة مما يُعرض الكثير منهم لحوادث الطرق واستخدامه فى عمليات الخطف.

وتسبب التوك توك فى العديد من الأزمات و الفوضى من خلال انتشار أكثر من 2 مليون توك توك غير مرخص مما يساعد المجرمين من الهرب سريعاً باستخدامه دون وجود لوحة معدنية تثبت ترخيصه ما يمثل عقبة فى الملاحقة الأمنية لهم فى حالة ارتكاب الجرائم مثل السرقة.

فيما توجهت العديد من المناطق و الأحياء بمنع سير التوك توك بها نهائياً حرصاً على سلامة السكان و راحتهم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مصر | دفن جثمان نجل مرسي بجوار والده
التالى مصر | وفاة غامضة لعالم نووي مصري في المغرب.. والسلطات تحقق