أخبار عاجلة

مصر | "تعذيب وحشي".. هذا ما فعلته خالة بابنة أختها في مصر

إشترك في خدمة واتساب

بعد أن تعرضت الطفلة هبة أحمد صاحبة الـ 5 سنوات للتعذيب والحرق على يد خالتها، لم تجد سبيلاً للنجاة سوى الهرب إلى الشارع بعدما أصيبت بكدمات في الوجه واليدين، وحروق في الظهر باستخدام أداة معدنية.

في التفاصيل، عثر الأهالي على الطفلة بحالة سيئة للغاية في دائرة مركز بلبيس التابعة لمحافظة الشرقية، التي تعيش فيها الطفلة برفقة خالتها بعد سجن والدتها ووفاة والدها، ثم قاموا بنقل الطفلة إلى مستشفى بلبيس المركزي، حيث أبلغت المستشفى الجهات الأمنية للتحقيق في الواقعة.

وكشف التقرير الطبي عن آثار التعذيب الوحشية التي تعرضت لها الفتاة من كدمات عند محيط العينين واليدين والساقين، وأنحاء متفرقة من جسد الطفلة، مع تعرضها للحرق في ظهرها باستخدام أداة معدنية.

الأم في السجن والأب متوفى

فيما أوضحت الطفلة هبة أنها تعرضت لهذه الإصابات على يد خالتها التي تعيش معها، وأنها استغلت غياب والدتها المسجونة ووفاة والدها لتعذيبها.

بدورها، وجهت وزارة التضامن الاجتماعي فريق التدخل السريع التابع للوزارة في محافظة الشرقية بالتحرك للتعامل مع حالة الطفلة بعد تلقي البلاغ حول تعرضها للتعذيب.

الطفلة هبة

وتبين بعد إجراء الفحوصات اللازمة للطفلة أن حالتها أصبحت مستقرة بعد تلقيها الرعاية اللازمة.

كما تم توجيه محضر في قسم شرطة بلبيس بالواقعة، وتحويل الخالة للنيابة للتحقيق معها حول واقعة التعذيب.

الطفلة هبة

من جانبه، يبحث فريق التدخل السريع التابع لوزارة التضامن نقل حضانة الطفلة هبة إلى أحد أعمامها الذي طلب رعايتها، وأوضح أن ذلك سيتم بعد دراسة حال الأسرة ومدى استعدادها لرعاية الطفلة، أو سيتم إلحاقها بإحدى دور الرعاية التابعة لوزارة التضامن الاجتماعي.

إلى ذلك أكدت الوزارة أنه سيتم اختيار المصلحة العليا للطفلة، على أن ترافقها أخصائية اجتماعية من أعضاء فريق التدخل السريع خلال ال48ـ ساعة القادمة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مصر | ارتفاعه 187 متراً.. انتحار طالب مصري من برج القاهرة