مصر | آخرها "برنيس".. تفاصيل عن القواعد البحرية المصرية

إشترك في خدمة واتساب

يعد الردع هو إحدى الدروع التي تحمي السلام وتدعم الاستقرار. ويتحقق عنصر الردع من خلال تواصل الجاهزية والتدريب المستمر مع التحديث النوعي والكمي للسلاح جنبا إلى جنب مع توفير البنية الأساسية اللازمة لاستيعاب هذه المعطيات.

وفي إطار استراتيجية تطوير وتحديث شامل مستمرة للقوات المسلحة المصرية، وعلى مساحة 150 ألف فدان تم مؤخرا افتتاح أكبر قاعدة عسكرية في البحر الأحمر وهي قاعدة "برنيس" المصرية.

مطار برنيس الدولي يتسع لـ600 راكب في الساعة
مطار برنيس الدولي مطار برنيس الدولي

وعلى الرغم من تطور مدى وسرعات المركبات العسكرية الجوية والبحرية إلا أنه مازال إنشاء قواعد عسكرية، تتسع لفرق قتالية برية وبحرية وجوية، هو أحد أهم الوسائل المتبعة عالميا، خاصة من جانب الدول ذات الثقل الاستراتيجي، من أجل حماية السلام من مركز القوة والقدرة على تنفيذ أي مهام توكل إلى أفرع القوات المتعددة بالقواعد العسكرية للتعامل بحسم وسرعة مع الأهداف، أو أي مصدر تهديد محتمل، بالإضافة إلى الفوائد المكتسبة من اختيار مواقع جغرافية مميزة.

لقطات من صفحة رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة تكشف بداية الأعمال الإنشائية في قاعدة برنيس التي تم انجازها ف زمن قياسي لقطات من صفحة رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة تكشف بداية الأعمال الإنشائية في قاعدة برنيس التي تم انجازها ف زمن قياسي
التصنيف العالمي

ويواكب إنشاء قاعدة "برنيس" العسكرية المصرية الجديدة، التي تضم أفرع أسلحة للبر والبحر والجو، مع متغيرات إقليمية ودولية متلاحقة. وتعزز سرعة ودقة التنفيذ والإنشاء مع التنوع والتعدد في الأغراض من التصنيف العالمي للقوات المسلحة المصرية بين مختلف الجيوش العالمية.

وتقع القاعدة على ساحل البحر الأحمر بالقرب من الحدود الدولية الجنوبية، شرق مدينة أسوان، وتضم قاعدة بحرية وقاعدة جوية ومستشفى عسكريا وعددا من الوحدات القتالية والإدارية وميادين للرماية والتدريب لجميع الأسلحة.

تأمين الاستثمارات والملاحة

ومن بين المميزات الأبرز لقاعدة "برنيس" العسكرية، أنها تضم رصيفاً تجارياً ومحطة استقبال ركاب وأرصفة متعددة الأغراض وأرصفة لتخزين البضائع العامة وأرصفة وساحات تخزين الحاويات، بالإضافة إلى مطار "برنيس" الدولي ومحطة لتحلية مياه البحر.

ويتمثل الهدف الاستراتيجي لإنشاء قاعدة "برنيس" العسكرية في حماية وتأمين السواحل المصرية الجنوبية، وحماية الاستثمارات الاقتصادية والثروات الطبيعية، ومواجهة التحديات الأمنية في نطاق البحر الأحمر فضلاً عن تأمين حركة الملاحة العالمية عبر محور الحركة من البحر الأحمر وحتى قناة السويس والمناطق الاقتصادية المرتبطة بها.

تواصل الأعمال الإنشائية في قاعدة شرق بورسعيد البحرية تواصل الأعمال الإنشائية في قاعدة شرق بورسعيد البحرية
السواحل الشمالية

ولا تعد قاعدة "برنيس" هي الأولى من نوعها، فقد دشنت القوات المسلحة المصرية قاعدة "محمد نجيب" العسكرية عام 2017، لتحل محل المدينة العسكرية بمنطقة الحمام، التي تم إنشاؤها عام 1993، مع دعمها بوحدات إدارية وفنية جديدة وإعادة تمركز عدد من الوحدات التابعة للمنطقة الشمالية العسكرية بداخلها بما يعزز من قدرتها على تأمين المناطق الحيوية، بنطاق مسؤوليتها غرب مدينة الإسكندرية ومنطقة الساحل الشمالي، والتي من بينها محطة الضبعة الكهروذرية، وحقول البترول وميناء مرسى الحمراء ومدينة العلمين الجديدة وغيرها.

قاعدة "محمد نجيب"

وأنشأت القوات المسلحة المصرية جميع مباني الوحدات المتمركزة بالقاعدة بإجمالي 1155 مبنى ومنشأة، وعملت على تطوير وتوسعة الطرق الخارجية والداخلية بالقاعدة بطول 72 كم.

كما تم إنشاء 72 ميدانا متكاملا شملت مجمعا لميادين التدريب التخصصي وميادين الرماية ومجمعا لميادين الرماية التكتيكية الإلكترونية باستخدام أحدث نظم ومقلدات الرماية، وتطوير ورفع كفاءة وتوسعة منصة الإنزال البحري بمنطقة العميد.

كوكبة من القواعد البحرية

وتنتشر القواعد البحرية المصرية من الإسكندرية حيث تربط قاعدة "رأس التين" بأبو قير إلى بورسعيد ثم السويس وكذلك سفاجا، بالإضافة إلى قاعدة لنشات في مطروح وأيضا، الرصيف الحربي في ميناء دمياط والرصيف الحربي في ميناء الغردقة وصولا إلى الرصيف الحربي في ميناء شرم الشيخ.

قواعد جرجوب غربا وشرق بورسعيد شمال شرق وقاعدة برنيس المطلة على البحر الأحمر قواعد جرجوب غربا وشرق بورسعيد شمال شرق وقاعدة برنيس المطلة على البحر الأحمر
المقر الرئيسي للأسطول الجنوبي

وتعتبر قاعدة "سفاجا" البحرية هي القاعدة الرئيسية للقوات البحرية المصرية على البحر الأحمر، وتضم المقر الرئيسي لقيادة الأسطول الجنوبي المصري.

شرق بورسعيد

وتقوم القوات المسلحة المصرية ببناء قاعدة "شرق بورسعيد" البحرية المُطلة على المدخل الشمالي لقناة السويس على البحر المتوسط، وتوفر الحماية والتأمين اللازمين للمنطقة الاقتصادية وميناء ومدينة شرق بورسعيد، إلى جانب تأمين الملاحة في الجزء الشمالي من قناة السويس، والسواحل الشمالية لشبه جزيرة سيناء المصرية حتى ميناء العريش.

الخبرات الهندسية في القوات المسلحة المصرية تنفذ الأعمال الإنشائية في قاعدة جرجوب في مطروح الخبرات الهندسية في القوات المسلحة المصرية تنفذ الأعمال الإنشائية في قاعدة جرجوب في مطروح
قاعدة "جرجوب"

أما قاعدة "جرجوب" البحرية، الجاري إنشاؤها في غرب مطروح، فمن المقرر أن تتولى مسؤولية تأمين الجزء الغربي من الساحل الشمالي المصري على البحر المتوسط، وبالإضافة إلى البعد الاستراتيجي فستوفر تأمين المنطقة الاقتصادية المُزمع إنشاؤها غربا، والتي تتضمن ميناء "جرجوب" التجاري والمنطقة الصناعية واللوجيستية والمدينة الترفيهية العالمية والمركز الاقتصادي والسياحي ومركز الاستشفاء والتجمعات العمرانية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مصر | مصر..الحكم بإعدام عشماوي في قضية "أنصار بيت المقدس"