مصر | بالصور.. رحلة النقود في مصر خلال 2500 عام

إشترك في خدمة واتساب

تقيم "مكتبة الإسكندرية" معرضاً أثرياً بالتعاون مع "متحف الفن الإسلامي" بعنوان "رحلة النقود في عبر العصور". وتدور فكرة المعرض حول رحلة النقود التي مرت على مصر منذ 2500 عاماً، منذ بداية سك أول قطعة نقدية في عهد الأخمينيين وصولاً للعصر الحديث. وتم افتتاح هذ المعرض في "مكتبة الإسكندرية" منذ 19 يناير/كانون الثاني الحالي وسيستمر حتى 24 يناير/كانون الثاني.

ويتضمن هذا المعرض أكثر من 32 قطعة أثرية نادرة. ويحتوي على مجموعة من العملات النادرة التي تعرض لأول مرة للجمهور، فضلاً عن 30 قطعة ورقية يرجع تاريخ صدورها للنصف الأول من القرن العشرين والتي ترجع ملكيتها إلى مجموعة من هواة جمع النقود.

ويتكون المعرض من 14 قسماً للنقود البطلمية، والرومانية السكندرية، والرومانية المتأخرة، والبيزنطية، والأموية، والعباسية، والطولونية، والإخشيدية، والفاطمية، والأيوبية، والمملوكية، والعثمانية، والعلوية، والجمهورية، والأجنبية.

وتدور فكرة المعرض حول رحلة النقود في مصر بدايةً من سك أول قطعة نقدية في عهد الأخمينيين، مروراً بما أصدره البطالمة من دراخمات وستاترات، وما أصدره البيزنطيون والرومان من دنانير ذهبية ونحاسية، والساسانيون من دراهم فضية، وصولاً إلى العرب، وحتى العصر الحديث، مما يبرز تتابع النقود في مصر.

وأشار الدكتور ممدوح عثمان، مدير عام "متحف الفن الإسلامي"، إلى أن "هذا المعرض يروي تاريخ مصر وقوتها واقتصادها، وتوالي حكامها وعقائدها، عن طريق عرض أكثر من 200 قطعة نقدية وورق البنكنوت من أبدع وأندر ما أصدرته الدولة المصرية من نقود عبر أكثر من 2500 سنة والتي تعرض لأول مرة".

دينار روماني ذهبي دينار روماني ذهبي
درهم ساساني درهم ساساني

كما يتضمن المعرض مجموعة كبيرة من قطع النقود الأصلية، منها مجموعة من النقود الورقية والمعدنية من مقتنيات "مكتبة الإسكندرية". ومن أهم هذه القطع قطعة أثرية تعود إلى العصر البطلمي تم سكها في الإسكندرية، وقطعتا دينار من الذهب تعودان إلى العصر الإسلامي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مصر | مصر..الحكم بإعدام عشماوي في قضية "أنصار بيت المقدس"