تابع إحصائيات فيروس كورونا لحظة بلحظة

صانع الأمل الذي عالج الفقراء في مصر يروي قصته

إشترك في خدمة واتساب

قبل أيام كرم الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة ، رئيس مجلس الوزراء، حاكم ، و12 ألف شخص من المدعوين في احتفالية مبادرة صناع الأمل، الطبيب المصري مجاهد الطلاوي بسبب أعماله الخيرية وعلاجه للمرضى من الفقراء مجانا طيلة 30 عاما في قريته بمحافظة بني سويف جنوب .

قصة الطبيب المصري بدأت قبل 30 عاما، حيث تخرج من كلية طب قصر العيني بجامعة القاهرة، وكان سيتم تعيينه بالكلية لتفوقه، لكنه اختار العمل في قريته طلا الواقعة بين مدينتي سمسطا والفشن ببني سويف لعلاج أهل قريته استجابة لوصية والده.

محافظ بني سويف يكرم الطبيب صانع الأمل محافظ بني سويف يكرم الطبيب صانع الأمل

أنشأ الطبيب المصري عيادة في القرية لعلاج أهلها وحدد قيمة أجره بجنيهين، زادت بعد ذلك إلى 3 جنيهات، وتخصص في علاج أمراض الكلى والمسالك البولية، وتخصصت زوجته الطبيبة في أمراض النساء والولادة وشاركته العمل الخيري والإنساني.

وتقول الزوجة الطبيبة زيناهم حليس لـ "العربية.نت " إن زوجها شارك في إنشاء معمل تحاليل في المدينة لعمل التحاليل المختبرية والفحوص اللازمة لمرضاه، وكان يتنازل عن قيمه أرباحه أيضا في المعمل ويخصصها للفقراء من المرضى، مضيفة أن ما كان يفعله كان يلحظ أثره على الفور، ومنها واقعة شهيرة كانت بمثابة رسالة له من الله أن ثوابه عنده عظيم.

ويروي الطبيب المصري الواقعة ويقول لـ"العربية.نت": "إن الله أكرمه بـ 7 أبناء (6 بنات وولد) وجميعهم أطباء وصيادلة وأساتذة جامعات، وعند ولادة ابنه الوحيد محمد، فوجئ أنه يحتاج لجراحة عاجلة لإزالة الحبل السري بعد الولادة، وهي جراحة بسيطة، وكان من الممكن أن يقوم بها بنفسه لكن قلبه لم يطاوعه، فقرر أن يجريها عند طبيب زميل، واختار أن يذهب أولا للتبرع بمبلغ مالي لإحدى دور الأيتام، وعند عودته لاصطحاب ابنه للطبيب فوجئ بزوجته تخبره بانقطاع الحبل السري وأنه لا حاجة للجراحة".

واصل الطبيب المصري عمله الخيري والإنساني وكان يرفض الإعلان، أو الحديث عنه أو المجاهرة به، وفوجئ بترشحه في مبادرة صناع الأمل بالإمارات، وكان يرفض ذلك بشدة حتى لا يضيع أجره عند الله، مؤكدا أنه فوجئ بالقائمين على المبادرة أمام منزله لإعلانه باختياره ضمن صناع الأمل، وتكريمه من جانب الشيخ محمد بن راشد، ولم يستجب لهم إلا بعد حصوله على فتوى من الأزهر بمشروعية ذلك درءا منه لشبهة المجاهرة بالعمل الخيري.

الطبيب المصري خلال تكريمه من الشيح محمد بن راشد الطبيب المصري خلال تكريمه من الشيح محمد بن راشد

يقوم الطبيب المصري بفحص ما لا يقل عن 200 مريض يوميا، وقام برفع قيمة الفحص إلى 10 جنيهات، وهو أيضا أجر رمزي بمعايير أجور الأطباء حاليا، مضيفا أنه سعيد بلقب طبيب الفقراء وراعي الأيتام وسعيد بتكريمه في مبادرة صناع الأمل.

ويضيف أنه قام بتربية أبنائه على فعل الخير، وأكرمه الله فيهم، حيث أصبحوا جميعا أطباء وصيادلة وأساتذة جامعات، مشيرا إلى أن من رشحه لنيل الجائزة أحد مرضاه ولم يكن يعلم بذلك إلا بعد أن وجد مسؤولي مبادرة صناع الأمل أمام منزله.

يحرص الدكتور مجاهد على رعاية الأيتام والتكفل بنفقاتهم، وتوفير ملابس جديدة وإعانات ومواد غذائية لهم، ومنحهم هدايا في الأول من أبريل وهو اليوم الذي تحتفل فيه مصر سنويا بيوم اليتيم، فضلا عن التبرع بنفقات تأثيث منزل الزوجية للمقبلات على الزواج من الفتيات اليتيمات، مؤكدا أنه يشعر بسعادة حقيقية عندما يرى الفرحة في وجوه وعيون الأيتام والمرضى الفقراء.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مصر | بني سويف المصرية تنضم للائحة.. واكتشاف 10 إصابات بكورونا