«سعفان» يفتتح دورة تدريب المعاقين لريادة الأعمال بالشرقية.. ويسلم شهادات «أمان» للعمالة غير المنتظمة

«سعفان» يفتتح دورة تدريب المعاقين لريادة الأعمال بالشرقية.. ويسلم شهادات «أمان» للعمالة غير المنتظمة
«سعفان» يفتتح دورة تدريب المعاقين لريادة الأعمال بالشرقية.. ويسلم شهادات «أمان» للعمالة غير المنتظمة


افتتح وزير القوى العاملة محمد سعفان، واللواء خالد سعيد محافظ الشرقية، اليوم الخميس، الدورة التدريبية للمتدربين من ذوي الإعاقة، التي تنظمها الوزارة تحت عنوان "مبادرة بكم أجمل"، بالتعاون مع المجلس القومي لشئون المعاقين، وسلم عددا من شهادات "أمان" للعمالة غير المنتظمة بالمحافظة ، ومن المقرر أن يسلم 40 عقد عمل لذوي الاحتياجات الخاصة من المسجلين في قاعدة بيانات الوزارة في ختام الدورة التي تستمر 6 أيام.

وشدد الوزير على أنه تنفيذا لمبادرة الرئيس بإطلاقة 2018 عام ذوي الاحتياجات الخاصة فقد قامت الوزارة بإطلاق حملة "مصر بكم أجمل" بتمويل من صندوق تمويل التدريب والتأهيل، لتوعية وتدريب 1000 من هذه الفئة كمرحلة أولي في 6 محافظات، موضحا أن المرحلة الأولي من برنامج الدورات يستهدف 40 متدربا من ذوى الاحتياجات الخاصة، لتأهليهم تأهيلا نفسيا لمواجهة صعوبات الحياة، والتدريب في مجال ريادة الأعمال وإدارة المشروعات الصغيرة، فضلا عن توعيتهم بأحكام قانون العمل والمعاقين والتأمينات، وفي نهاية الدورة سيتم توفير فرص عمل بمنشآت القطاع الخاص لمن يرغب من المتدربين أو توفير فرص لتمويل مشروع صغير بالتعاون مع جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وأكد الوزير ضرورة وضع استراتيجية كاملة متكاملة لرعاية متحدي الإعاقة، وعدم قصر الأمر على مجرد توظيفهم، بل تسهيل تعاملاتهم وحياتهم بصفة عامة حتى يحيوا حياةً كريمة في بلدهم مصر.

وقال "سعفان": إن الوزارة تولي اهتمامها بالعمالة غير المنتظمة، وأنها لم تغفل عنهم لحظة، بل هي أول من نظر لهم بعين الاعتبار والاهتمام، إلا أن هذا الاهتمام لم يكن بالصورة المرضية، موضحًا أنه منذ صدور قانون العمل الحالي 12 لسنة 2003، توجه كل أنظارها لحماية هذه الفئة من العمال بتقديم يد العون والحماية لهم، حيث يتم منح مبالغ مالية في مناسبات أربع، هي عيد العمال، وعيد الفطر، وعيد الأضحى، والمولد النبوي بواقع مائتي جنيه لكل مناسبة، بخلاف المنح الاجتماعية الأخرى كالزواج، وغيره.

وشدد على عدم الرضا عن هذه الخدمة المقدمة لحماية هؤلاء العمال، وأنه في إطار توجيهات رئيس الجمهورية لكل جهات الدولة سواء حكومية أو خاصة أو مؤسسات المجتمع المدنى لتقديم جميع سبل التعاون لرعاية تلك الفئة، فقد أطلقت الوزارة في مارس الماضي حملة "حماية" لتسجيل هذه العمالة على قواعد بيانات الوزارة، أسفرت عن تسجيل مليونين و100 ألف، جاري إدخال بياناتهم بمركز معلومات الوزارة ومراكز المعلومات بالمديريات، لتصنيفهم جغرافيا ومهنيا، تمهيدا لوضع آلية تنظم عملية تشغيلهم، ووضع رؤية للرعاية الشاملة وفقا لكل فئة بالتنسيق والتعاون مع وزارات التضامن الاجتماعي، والتنمية المحلية، والمحافظات، والنقابات العمالية.

ومن جانبه قال المحافظ خالد سعيد، إن المحافظة لا تدخر جهدا في توظيف الشباب بالتعاون مع مديرية القوى العاملة بالشرقية، مؤكدًا الاهتمام بملتقيات التوظيف، موضحا أنه تم عقد أربعة ملتقيات توظيف تم تشغيل 32 ألف شاب، مستهدفا الوصول إلى 35 ألف شاب لديهم رغبة في العمل.

وأعرب المحافظ عن سعادته بانطلاق فعاليات هذه المبادرة من أرض الشرقية، معربًا عن تمنياته تنفيذ المبادرة تنفيذًا حقيقيًا وفعالا على أرض المحافظة، وأن تكون نموذجًا يحتذى به لدى باقي المحافظات، مقدما الشكر لصندوق تمويل التدريب والتأهيل على المبادرة "مصر بكم أجمل" لذوي الاحتياجات الخاصة، مؤكدا أنهم دائمًا في عيوننا وقلوبنا وهذا العام هو عامهم الذي أطلقه الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وعن إشكالية التوظيف، أكد أن المحافظة توفر فرص عمل حقيقية وجادة للشباب، لمحاولة القضاء على مشكلة البطالة، وأن القوى العاملة تتكاتف مع باقي الجهات لخلق فرص عمل حقيقية للشباب، إلا أن المشكلة الحقيقية تتمثل في عدم رغبة الشباب في العمل في القطاع الخاص، برغم من وجود فرص عمل تم توفيرها في القطاع الخاص كان آخرها في ملتقى التوظيف في جامعة العبور وأن هناك وظائف كان الراتب فيها يبدأ من 7500 جنيه، وأن عدد الوظائف المطلوبة بهذا الراتب كان 50 وظيفة لم يتقدم لها سوى 12 فقط.

وأكد أنه ليس هكذا تبنى الدول، فالتعيين الحكومي لن يبني الدولة المصرية التي نحلم بها جميعًا، بل يتم البناء عن طريق القطاع الخاص والمشاريع الخاصة المتوسطة، والصغيرة، ومتناهية الصغر.

وأعلن خالد سعيد أن المحافظة ستطبق الفكرة التي أطلقتها القوى العاملة بإصدار شهادات أمان للعمال، مؤكدًا أن المحافظة سوف تتحمل قيمة 2831 شهادة "أمان" لتسليمها لنفس العدد، ولن يتحمل العامل من قيمتها جنيهًا واحدًا.

وكشف خالد المصري عن تسليم 52 عقدًا عمل لمتحدي الإعاقة للعمل بالعاشر ، فضلا عن 50 عقد عمل بملتقى تشغيل الحسينية، وإجمالاً تم تعيين 315 شابا من متحدي الإعاقة.

وقال إن القوى العاملة بالشرقية قامت بتسجيل 60 ألف عامل من العمالة غير المنتظمة في حملة حماية كمرحلة أولي، وأن المديرية تهدف الوصول إلى عدد نصف مليون عامل مسجل لديها في قاعدة بيانات المديرية، وأنه تم توفير رعاية صحية واجتماعية لعدد 16365 تمهيدًا لشمول باقي العدد تحت هذه المظلة الحمائية صحيًا واجتماعيًا، وعن شهادة أمان فقد تم تحرير 1120 شهادة أمان من بنك مصر وقد تم دفع قيمتها كاملة، وسيتم تسليمها قريبا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى