صلاح حسب الله: «العفو الدولية» أصبحت بوقا لـ«الإخوان».. وتقريرها كله افتراءات ضد مصر

صلاح حسب الله: «العفو الدولية» أصبحت بوقا لـ«الإخوان».. وتقريرها كله افتراءات ضد مصر
صلاح حسب الله: «العفو الدولية» أصبحت بوقا لـ«الإخوان».. وتقريرها كله افتراءات ضد مصر


أكد الدكتور صلاح حسب الله المتحدث الرسمى باسم مجلس النواب ووكيل لجنة القيم بالبرلمان أن جميع تقارير بشان الأوضاع السياسية داخل خاصة فيما يتعلق بالأوضاع داخل السجون كلها كذب وافتراءات لا أساس لها من الصحة وتقاريرها عن أوضاع حقوق الإنسان في مصر تفتقد الى المصداقية وتنحاز بشكل كبير لروايات أعضاء الجماعات الإرهابية وذويهم فضلا عن استخدام مصطلحات فضفاضة وعبارات مرسلة تفتقد الى الدقة.

وقال حسب الله فى بيان له أصدره اليوم إن هذه المنظمة أصبحت بوقا لجماعة الإخوان الإرهابية، مؤكدا أن تقرير منظمة العفو الأخير الذى عنونته "سحق الإنسانية" به إساءة لاستخدام الحبس الانفرادي في السجون المصرية والذي يقع في 80 صفحة، وهو تقرير كله كذب في كذب وبه معلومات مغلوطة خاصة أن هذا التقرير يخلط بشكل كبير بين الحبس الانفرادي كعقوبة وبين تخصيص زنزانة لكل سجين بما يتفق والقواعد النموذجية لمعاملة السجناء الصادرة من ، هذا فضلا عن أن عقوبة الحبس الانفرادي في قانون تنظيم السجون المصري رقم 396 لسنة 1956 تخضع لإجراءات وضمانات متعددة تضمن عدم انتهاك حق السجين وتخضع لإشراف مأمور السجن وبحد أقصى 30 يوما فقط وبعد ثبوت ارتكابه مخالفة للوائح السجن ويلتزم طبيب السجن بتفقده يوميا في زنزانته.

وأشار "حسب الله" إلى أن هذه المنظمة تستقي كل معلوماتها وتقاريرها الكاذبة والمفبركة من جماعة الإخوان الإرهابية لأن تقاريرها تتحدث عن بلد آخر وسجناء آخرين وليس عن مصر، مؤكدا أن أوضاع السجناء في مصر فيها التزام كامل بالدستور والقوانين وحقوق الإنسان وتخضع لتفتيش مفاجئ من القضاء المصري، وأيضا من مجلس النواب المصري من لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان التي قامت بالعديد من الزيارات للسجون المصرية. وأكدت في بياناتها الصادرة عن هذه الزيارات أن هناك التزاما كاملا من أجهزة الأمن بالدستور والقوانين بالحفاظ التام على حقوق المسجونين داخل السجون بما فيهم جميع المتهمين بالأعمال الإرهابية من جماعة الإخوان الإرهابية.

وأعلن الدكتور صلاح حسب الله وبشكل قاطع رفضه لتقرير منظمة العفو الدولية، مؤكدا أنه كله كذب فى كذب مؤكدا أن الرأى العام المصرى بجميع اتجاهاته وانتماءاته السياسية والحزبية والشعبية أصبح على وعى وإدراك كاملين يكذب هذه المنظمة وغيرها من المنظمات الأخرى وأن جميع محاولاتها للإساءة لمصر تبوء بالفشل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى