«الزراعة» تستعين بخبرات فرنسية وصينية للقضاء على تهريب وغش المبيدات

«الزراعة» تستعين بخبرات فرنسية وصينية للقضاء على تهريب وغش المبيدات
«الزراعة» تستعين بخبرات فرنسية وصينية للقضاء على تهريب وغش المبيدات

بدأت لجنة المبيدات بوزارة الزراعة، عمل عدة لقاءات مع ممثلي شركة «نوفارم» الفرنسية لإنتاج المبيدات؛ لبحث المشاكل التي تهدد صناعة المبيدات مثل عمليات الغش والتهريب، وإحدى شركات إنتاج المبيدات الصينية، لاستعراض موقف أسواق تداول المبيدات ومنظومة تداولها فى ، ضمن خطة الشركة لفتح أسواق جديدة لمنتجاتها في مصر، وعمل مذكرات تفاهم بين الشركات بغرض دعم البرامج التدريبي ورفع الوعي العام ودعم الاستخدام الأمن للمبيدات لصغار المزارعين.

وقال الدكتور محمد عبد المجيد، رئيس لجنة المبيدات، إن الاجتماعات التي تم عقدها مع مثلي الشركات الفرنسية والصينية لوضع آليات تساعد في السيطرة على هذه ظاهرة غش المبيدات، من خلال التوسع في برامج مطبقي المبيدات لضمان التداول الأمن لها على مستوى الزراعة المصرية.

وأضاف «عبد المجيد»، في تصريحات له اليوم السبت، أن الشركة الفرنسية لديها 18 مبيدا مسجلا في مصر بالإضافة إلى مركبات أخرى تحت التجريب، مشيرا إلى الاتفاق على قيام الشركة بتقديم الدعم اللازم لبرامج التدريب لرفع مستوى الوعي العام والاستخدام المسؤول لدى المزارع الصغير للمبيدات المتداولة.

وأوضح أن لقاء وفد من لجنة المبيدات بوزارة الزراعة لمسؤولى الشركة الفرنسية، يهدف أيضا إلى إرسال الشركة خبراء منها إلى مصر لإلقاء سلسلة من المحاضرات حول المستفيدين فيما يخص كيفية إدارة ظاهرة غش المبيدات في مصر.

وذكر أنه من المقرر أن تشرع الشركة في إعداد مذكرة تفاهم مع لجنة المبيدات تهدف إلى التعاون الفني فيما يخص برامج التدريب وتبادل المعرفة في كل المستجدات، مشيرا إلى أهمية تطبيق الممارسات الجيدة في مجال تداول المبيدات لضمان منتجات زراعية آمنة وزيادة الصادرات الزراعية المصرية إلى الخارج وفقا للمعايير الدولية ذات العلاقة بنسب متبقيات المبيدات.

ونوه إلى عقد لقاءات مشتركة مع وفد من إحدى شركات إنتاج المبيدات الصينية، لاستعراض موقف أسواق تداول المبيدات ومنظومة تداولها في مصر، ضمن خطة الشركة لفتح أسواق جديدة لمنتجاتها في مصر، والبالغ طاقتها الإنتاجية سنويا، وهي 40 ألف طن من مركبات المبيدات تشمل 45 مبيدا تعادل 4 أضعاف الاستهلاك المصري من المبيدات.

وقال إن الاجتماع تم بحضور أعضاء لجنة المبيدات، ونائب رئيس شركة «أجرونيتشر» الصينية، ومقرها شنغهاي، ومدير تسويق الشركة، مشيرا إلى أن الاجتماع شمل أيضا استعراض خطوات السماح بتداول منتجات الشركة الصينية وفقا لقواعد التسجيل في مصر، والتي تشمل أن يخضع المركب للترجيب موسمين زراعيين متماثلين قبل السماح بتداوله في مصر، مؤكدا أن هذه الإجراءات تحقق الشفافية في التعامل مع ملف المبيدات والتأكيد على أن مصر تمتلك قواعد واضحة للتعامل مع المبيدات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى