«الأطباء» تقرر مخاطبة «رئاسة الجمهورية» بسبب «التعسف» ضد أعضائها

«الأطباء» تقرر مخاطبة «رئاسة الجمهورية» بسبب «التعسف» ضد أعضائها
«الأطباء» تقرر مخاطبة «رئاسة الجمهورية» بسبب «التعسف» ضد أعضائها


النقابة توافق على استقالة وكيل المجلس من منصبة.. و«عبد الحي» لـ«الشروق»: ما يهمني مصلحة النقابة وتماسكها

قرر مجلس نقابة الأطباء اليوم، مخاطبة رئاسة الجمهورية؛ لطلب لقاء وفد نقابي لشرح مشكلات الأطباء والمهنة والتعسف ضدهم في الفترة الأخيرة، حسب بيان أصدرته النقابة اليوم.

وذكرت النقابة، إن المجلس قرر خلال الاجتماع الذي عقده مساء أمس، تكليف الإدارة القانونية بإعداد ملف بلاغ للرقابة الإدارية يفيد بوجود شبهات فساد في تعديل قرارات إنشاء ولوائح كليات العلوم الصحية للتحقيق في جميع جوانب الموضوع.

ودعت النقابة الأقسام المعنية بجميع كليات الطب لإصدار قرارات بالامتناع عن التدريس، أو التدريب لطلاب كليات العلوم الطبية لحين تصحيح أوضاعها.

وأكدت النقابة، أنها مستمرة في تقديم سبل الدعم القانوني والنقابي للدكتور محمد حسن، الذي صدر ضده حكم بالحبس بتهمة تعطيل النيابة، مع تحمل النقابة لقيمة الكفالات والمصاريف القضائية، مطالبة بالتحقيق مع وكيل النيابة في الشكاوى السابق إرسالها لتفتيش النيابات.

وكلفت النقابة الإدارة القانونية بها لإعداد مخاطبة للنائب العام بطلب إصدار نشره دورية بوضع نظام لاستدعاء الأطباء للنيابة أثناء تأديه عملهم، مع ضرورة مراعاة طبيعة عمل الأطباء لعدم تكرار المشكلة.

وأكدت أنها ستتخذ كافة الإجراءات القانونية لمنع التعدي على مهنة الطب، وسترفع دعاوى قضائية عاجلة بخصوص كليات العلوم الطبية، مؤكدة ضرورة إعادة مسمى كليات العلوم «الطبية» لتصبح كليات علوم «صحية»، مع النص باللائحة الجامعية على أن الخريج سيكون مسماه تقني أو علمي، وليس أخصائي أو مساعد أخصائي.

وعلقت: «سيكون عمله طبقا لتعليمات الطبيب وتحت إشرافه مع تعديل قرار الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة بنفس الطريقة».

وفي سياق آخر، أوضحت النقابة العامة للأطباء، أن المجلس وافق على استقالة الدكتور أسامة عبد الحي، من منصب وكيل نقابة الأطباء.

وتابعت النقابة في بيان صدر عنها اليوم، أن ذلك جاء خلال اجتماع المجلس الذي عُقد مساء الجمعة.

ومن جانبه، رفض «عبد الحي»، التعليق لـ«الشروق» على تقدمه باستقالته، قائلا بشكل مقتضب: «لن أعلق الآن ولكن كل ما يهمني مصلحة النقابة وتماسكها».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى