«روسيا اليوم» تعتذر عن استطلاع رأي «حلايب»

«روسيا اليوم» تعتذر عن استطلاع رأي «حلايب»
«روسيا اليوم» تعتذر عن استطلاع رأي «حلايب»


تقدم المسؤولون عن الموقع الإلكتروني لـ« اليوم»، بالاعتذار إلى الدولة المصرية، عما سببه استطلاع الرأي الذي تم إجرائه بشأن تبعية مثلث حلايب، المتنازع عليه بين القاهرة والخرطوم.

كما نشرت صورة لخريطة توضح وضع حلايب داخل إطار القطر المصري.

ونشر الموقع نص البيان كما يلي: «تأسف إدارة قناة RT، لما سببه الاستطلاع من استياء لدى الجانب المصري، فإنها توضح أن الغرض منه لم يكن الإساءة لمصر، ولا التشكيك في وحدة أراضيها، بقدر ما هو شكل إعلامي معمول به في تناول قضايا وملفات الساعة، مع التزامنا بقواعد الموضوعية والحياد التي تميز تعاطينا الإعلامي مع جميع المواضيع الإخبارية».

وتابع: «كما تجدد القناة التأكيد على أن نتائج التصويت المذكور لا تعبر عن رأيها بل عن رأي المشاركين فيه لحظة التصويت».

وكانت وزارة الخارجية، أصدرت صباح اليوم السبت، بيانا أعربت فيه عن استنكارها الشديد للاستطلاع الذي قامت به القناة التابعة للحكومة الروسية، وطلبت تفسيرا عاجلا لهذا الإجراء المرفوض.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى