أخبار عاجلة

الخليح | قرقاش يثني على دعوة محمد بن سلمان للإنجاز رغم الظروف الحساسة

الخليح | قرقاش يثني على دعوة محمد بن سلمان للإنجاز رغم الظروف الحساسة
الخليح | قرقاش يثني على دعوة محمد بن سلمان للإنجاز رغم الظروف الحساسة

أثنى وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، ، على دعوة ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، للعمل والإنجاز في منطقة صعبة وظروف حساسة.

وكتب قرقاش في تغريدة على حسابه في "": "اطلعت على مقابلة الأمير محمد بن سلمان المهمة في "الشرق الأوسط" اليوم، وشدني رده التالي: "يجب ألا نكون أسرى لأوضاع راهنة مؤقتة تمنعنا من العمل على تحقيق واجبنا.. وهو النهوض بدولنا". بورك هذا التوجه والدعوة المخلصة للعمل والإنجاز في منطقة صعبة وظروف حساسة".

وكان ولي العهد السعودي أكد في مقابلة مع صحيفة "الشرق الأوسط"، السبت، أن المملكة لا تريد حرباً في المنطقة، لكنه أضاف: "إن المملكة لن تتردد في التعامل مع أي تهديد لشعبها وسيادتها ومصالحها الحيوية".

وأضاف أن "المملكة أيدت إعادة فرض العقوبات الأميركية على ، إيماناً منا بضرورة اتخاذ المجتمع الدولي موقفاً حازماً تجاه إيران"، معرباً عن أمله "في أن يختار النظام الإيراني أن يكون دولة طبيعية وأن يتوقف عن نهجه العدائي".

كما أشار إلى أن الاعتداءات على ناقلات النفط في الخليج واستهداف منشآت نفطية في المملكة ومطار أبها "تؤكد أهمية مطالبنا من المجتمع الدولي باتخاذ موقف حازم أمام نظام توسعي يدعم الإرهاب وينشر القتل والدمار على مر العقود الماضية، ليس في المنطقة فحسب بل في العالم أجمع"، منتقداً توظيف طهران العوائد الاقتصادية للاتفاق النووي في "دعم أعمالها العدائية في المنطقة ودعم آلة الفوضى والدمار".

وفي حين شدد على أن "يد المملكة دائماً ممدودة للسلام بما يحقق أمن المنطقة واستقرارها"، لفت إلى أن "النظام الإيراني لم يحترم وجود رئيس الوزراء الياباني ضيفاً في إيران، وقام أثناء وجوده بالرد عملياً على جهوده، وذلك بالهجوم على ناقلتين إحداهما عائدة لليابان، كما قاموا عبر ميليشياتهم بالهجوم الآثم على مطار أبها، ما يدل بشكل واضح على نهج النظام الإيراني ونواياه التي تستهدف أمن المنطقة واستقرارها".

إلى ذلك، رأى أن الاضطرابات السياسية في المنطقة مصدرها والقاعدة والإخوان وسياسات إيران.

وتعهد ولي العهد بالمضي "من دون تردد في التصدي بشكل حازم لكل أشكال التطرف والطائفية والسياسات الداعمة لهما"، مشدداً على أن "لن تضيع الوقت في معالجات جزئية للتطرف، فالتاريخ يثبت عدم جدوى ذلك".

وفي سياق آخر، أعرب الأمير محمد بن سلمان عن فخره بالمواطن السعودي، قائلاً: "فخور بأن المواطن السعودي أصبح يقود التغيير، بينما تخوف الكثيرون من أن الرؤية ستواجه مقاومة بسبب حجم التغيير الذي تحتويه".

كما أكد أن رؤية 2030 انتقلت من مرحلة التخطيط إلى مرحلة التنفيذ، قائلاً: "بدأنا نرى النتائج". وأضاف: "ما يحدث في السعودية تغيير هيكلي شامل للاقتصاد الكلي".

كما شدد على أن السعودية تنتقل من اقتصاد ريعي إلى اقتصاد يتسم بالإنتاجية والتنافسية العالمية. وقال: "برامج رؤية المملكة 2030 تسهم بشكل فعّال في عملية التحول الاقتصادي، ونحن الآن ننتقل من اقتصاد ريعي إلى اقتصاد يتسم بالإنتاجية والتنافسية العالمية". وأوضح أن "رؤية المملكة 2030 والبرامج المنبثقة منها شأنها شأن أي خطط استراتيجية لابد من أن تخضع لتحديث وتعديل وفق الظروف والمعطيات التي تظهر عند التطبيق، من دون الإخلال بركائز الرؤية ومستهدفاتها".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الخليج | مقيمة بريطانية في الـ75 تخضع لجراحة زرع قرنية ناجحة في الإمارات



 

ميدتاون سكاي العاصمة الجديدة midtown sky new capital