الخليح | منشأة الجمرات.. توسعة ضخمة لإدارة الحشود

الخليح | منشأة الجمرات.. توسعة ضخمة لإدارة الحشود
الخليح | منشأة الجمرات.. توسعة ضخمة لإدارة الحشود

في الماضي كانت شعيرة رمي الجمرات إحدى الشعائر التي يواجه حجاج بيت الله مشقة في أدائها، أما اليوم وبعد التنظيمات والمشاريع الضخمة أصبح الرمي أكثر يسراً وسهولة.

وتعد منشأة الجمرات من أبرز المشروعات في مشعر منى، إذ بلغت تكلفتها الإجمالية أكثر من 4 مليارات و200 مليون ريال وطاقتها الاستيعابية 300 ألف حاج في الساعة، كما نفذت بطول 950 متراً وعرض 80 متراً. صممت على أن تكون أساسات المشروع قادرة على تحمل 12 طابقاً، وخمسة ملايين حاج في المستقبل إذا دعت الحاجة لذلك.

وبحسب تقرير لوكالة الأنباء "واس"، يتكون المشروع من خمسة طوابق ارتفاع كل منها 12 متراً، تتوفر بها جميع الخدمات المساندة لراحة ضيوف الرحمن، بما في ذلك نفق أرضي لنقل ، بحيث يفصل حركة المركبات عن المشاة.

أنفاق أرضية ومهبط مروحيات للطوارئ

ويشتمل المشروع على ثلاثة أنفاق وأعمال إنشائية مع إمكانية التطوير المستقبلي، و11 مدخلاً للجمرات و12 مخرجاً في الاتجاهات الأربعة، إضافة إلى تزويدها بمهبط لطائرات مروحية لحالات الطوارئ وأنفاق أرضية ونظام تبريد متطور يعمل بنظام التكييف الصحراوي يضخ نوعاً من الرذاذ على الحجاج والمناطق المحيطة بالجمرات، مما يسهم في خفض درجة الحرارة إلى نحو 29 درجة.

ويعد المشروع من أبرز المشروعات التي حرصت قيادة المملكة العربية السعودية على تنفيذها لتوفير الأمن والسلامة لحجاج بيت الله الحرام، والقضاء على المخاطر التي كانت تحدث بمنطقة الجمرات وتجنب جميع المشكلات الناجمة عن الزحام الشديد الذي كان يحدث عند رمي الجمرات.

كذلك شمل مشروع منطقة الجمرات، إضافة إلى الجسر، إعادة تنظيم المنطقة وتسهيل عملية الدخول إلى الجسر عبر توزيعها على 6 اتجاهات: ثلاثة منها من الناحية الجنوبية وثلاثة من الناحية الشمالية، إضافة إلى تنظيم الساحات المحيطة بجسر الجمرات لتفادي التجمعات بها والسيطرة على ظاهرة الافتراش حول الجسر إلى جانب مسارات الحجاج.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الخليح | قصة مكية أبطالها النساء والأطفال يوم عرفة.. تعرف عليها
التالى الخليح | الجيش الباكستاني يؤكد مساندته لنظيره السعودي



 

Charisma Ceramic