أخبار عاجلة

الخليح | "مسك" يقيم "معرض الخطوة".. ويعرّفك بتراث عسير

على أنغام الزير والبرميل والزلفة والمفراز والتنكة، ومشاهد صفوف الرجال وهم يؤدون فن "الخطوة الجنوبية"، يستقبلك موسم السودة، الذي يعبر عن أبناء المنطقة الجنوبية، بأزياء تعكس التفرد الذي تتمتع به منطقة عسير.

من هذا المنطلق، يشارك معهد مسك للفنون في المبادرة الأولى من نوعها، بمعرض يحكي فن "الخطوة الجنوبية" ليسلط الضوء على العرضة الفريدة التي تميز بها أهالي المنطقة منذ قديم الزمن، عاكسين بها جماليات التراث السعودي.

ويشتمل المعرض على صور ومقاطع مرئية، تعكس الثقافة الشعبية لرقصة الخطوة، وقدرة الحركة في أدائها، كما يبرز الجدار الموسيقي في معرض الخطوة الآلات مثل الزير والبرميل والزلفة والمفراز والتنكة، ودورها في تأليف مقطوعات من أصوات وسكتات متنافرة ومتناغمة ميزت الخطوة الجنوبية كرقصة شعبية عن غيرها.

ويحتوي معرض الخطوة على قوس الظلال، الذي يمثل انعكاس الترابط المعتمد بالخطوة وإضفاء نوع من الاحتواء العائلي، بتكوين الأقواس المتقابلة بين أفراد العائلة الواحدة، وتم اختيار هذا التشكيل الأدائي لما تمثله الأقواس من الرحابة والكرم واللحمة، فتعرض الظلال المؤدية للخطوة متماشية مع الآلات والإيقاعات في صورة غير اعتيادية.

وفي الوقت الذي يشتمل فيه المعرض على قسم تحت اسم الخطوة البانورامية، يعيش الزائر صورة حية كاملة لأداء الخطوة، عبر التعرف عليها بأدق تفاصيلها، كما يقدم المعرض عرض حي للخطوة وفرصة المشاركة فيها.

يذكر أن معهد مسك للفنون بدأ منذ اليوم 1 أغسطس 2019 بإقامة حزمة من البرامج والأنشطة الفنية في مدينة أبها لمدة شهر كامل، وتتمثل في معرضين فنيين وورش عمل تدريبية للهواة والأطفال، ودورات قصيرة خاصة بالفنانين ومعرض للرسم الحي، وبازار للفنانين، وذلك بالتزامن مع موسم السودة.

ودعا معهد مسك للفنون التابع لمؤسسة محمد بن سلمان بن عبدالعزيز "مسك الخيرية"، المهتمين بالفنون من فئات المجتمع كافة في منطقة عسير، إلى الاستفادة من هذه البرامج والأنشطة التي تقام في على طول شهر أغسطس في كل من قرية المفتاحة ومنطقة السودة.

وتتضمن برامج قرية المفتاحة ورش عمل يومية لمدة 40 دقيقة للتدريب على عدة أنواع من الفنون، ودورات قصيرة خاصة بالفنانين والتي تتطلب التسجيل المسبق، إلى جانب إقامة بازار خاص بالفنانين مع نهاية كل أسبوع.

كما تشتمل برامج قرية المفتاحة على معرض أرض الطود، الخاص بأعمال فنية متنوعة تعكس بيئة عسير، حيث يستعرض المعرض ثقافة المنطقة الجنوبية عبر الفن، حيث يركز معرض أرض الطود على مفهوم الزمان والمكان في تشكيل هوية وتاريخ منطقة عسير ويستعرض مخزونها التراثي والثقافي والفني.

أما منطقة السودة فتحتوي على معرض الخطوة، وورش عمل يومية بمعدل 40 دقيقة خاصة للهواة والأطفال، يتعلمون من خلالها أساليب متنوعة لتحفيز المواهب الفنية الشابة، ونشر ثقافة الفن المرئي، إضافة إلى إقامة مبادرة تجلت التي تتمثل في إيجاد منصة تجمع الفنانين مع بعضهم لمناقشة أحوال المشهد الفني ومستجداته، وإنتاج الأعمال الفنية في الوقت ذاته، وإتاحة الفرصة للزوار لمشاهدة الفنانين وهم يمارسون إبداعاتهم الفنية.

يذكر أن معهد مسك للفنون يعد مركزاً ثقافياً يُعنى بالفن والفنانين، ويعمل تحت مؤسسة "مسك الخيّرية" وقد تأسس عام 2017م ويسعى المعهد إلى تشجيع المواهب الفنية الشابة المحلية في المملكة العربية والارتقاء بسمعة الفنون السعودية والعربية وتمكين التبادل والحوار الثقافي العالمي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الخليح | من "الكتاتيب" إلى الابتعاث.. رحلة تعليم الفتيات بالسعودية