أخبار عاجلة
مطالب الناس واضحة... ماذا عن مصير الاقتصاد؟ -
ثلاثة أسباب للثورة -
إستقالة منتصف الليل! -
طرابلس ترقص موجوعة من الألم -
لبنان مُقفل… إليكم الطرقات المقطوعة -

الخليح | بريطانيا: نبحث مع الشركاء "الرد الفعال" على هجوم أرامكو

الخليح | بريطانيا: نبحث مع الشركاء "الرد الفعال" على هجوم أرامكو
الخليح | بريطانيا: نبحث مع الشركاء "الرد الفعال" على هجوم أرامكو

قال وزير الخارجية البريطاني دومينك راب، إن المملكة المتحدة ستعمل مع شركائها الدوليين لتحديد الرد الأوسع والأكثر فاعلية على الهحمات التي تعرضت لها المنشآت النفطية التابعة لأرامكو .

ودان راب في تغريدة له على "" الهجوم الإرهابي الذي تعرضت له المنشآت النفطية.

وأضاف راب أنه تحدث مع نظرائه في السعودية وألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة لبحث آلية الرد على الجهة المتورطة في ذلك الهجوم.

وسبق أن وصف وزير الخارجية البريطاني الهجوم بأنه "خطير وشائن" . وقال :" إنه انتهاك سافر للقانون الدولي"، مضيفاً أن المملكة المتحدة تقف بقوة وراء السعودية. وأضاف "الصورة ليست واضحة تماما فيما يتعلق بالمسؤول.. أريد أن تتكون لدينا صورة واضحة تماماً وهو ما سيحدث قريبا".

إلى ذلك، أكد أن "هذا الهجوم خطير للغاية على السعودية والمنشآت النفطية وله تداعيات على أسواق النفط العالمية والإمدادات... إنه عمل خطير للغاية وشائن ويتعين أن يكون لدينا رد دولي واضح وموحد لأقصى حد عليه".

وكان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أكد الاثنين أن الهجمات على منشآت النفط السعودية انتهاك سافر للقانون الدولي.

وقال الاثنين، إن واشنطن لا تريد الحرب لكنها مستعدة لكل الخيارات. وأضاف أنه "علينا أن نعرف أولا من المسؤول عن استهداف المنشآت النفطية في السعودية".

لكن ترمب، أعلن أنه متفق مع وزير خارجيته مايك بومبيو حول مسؤولية عن اعتداءات أرامكو.

وأكد الرئيس الأميركي في مؤتمر صحافي في واشنطن عقب لقاء ولي عهد البحرين سلمان بن حمد بن عيسى آل خليفة أن السعودية لديها معلومات كثيرة حول من يقف وراء هجوم أرامكو. وتابع "لسنا على عجلة وسيكون لدينا موقف بناء على النتائج النهائية لهجوم أرامكو".

وقال ترمب سيتم الإعلان قريبا عن مصدر الاعتداءات على منشآت النفط التابعة لأرامكو في السعودية.

واستبعد ترمب أن تؤدي الهجمات على منشأتي أرامكو إلى ضرر في سوق الطاقة العالمي، وأعلن أنه سيوفد وزير خارجيته بومبيو إلى السعودية قريبا.

وأشار إلى أن أسعار النفط لم ترتفع كثيرا في أعقاب الهجوم على منشأتي النفط في السعودية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الخليح | هجوم أرامكو.. تحرك عربي مرتقب في مجلس الأمن