أخبار عاجلة
فنانة مصرية تحاول تقليد نانسي عجرم.. هل نجحت؟ (فيديو) -
طرقات مقطوعة في البقاع الغربي -
المحتجون في شكا والبترون سيبيتون ليلتهم في الخيم -
تسجيلات عن نقص في الطعام للجيش.. والقيادة توضح -
الصليب الأحمر نقل امرأة أغمي عليها في صور -
مصر تستحوذ على حصة الأسد من تجارة روسيا مع إفريقيا -

الخليح | قرقاش: هدفنا الأول نجاح جهود الرياض لتوحيد الصف اليمني

الخليح | قرقاش: هدفنا الأول نجاح جهود الرياض لتوحيد الصف اليمني
الخليح | قرقاش: هدفنا الأول نجاح جهود الرياض لتوحيد الصف اليمني

قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية ، الثلاثاء، إن هدفنا الأول هو نجاح الجهود لتوحيد الصف في وتعزيزه.

وفي تغريدة له على حسابه في كتب أن "ضبط النفس الذي تمارسه الامارات أمام تخرصات بعض مسؤولي الحكومة اليمنية دليل نضج وعقل وهدفه تغليب المصلحة الأكبر.

وأضاف "هدفنا الأول نجاح الجهود السعودية لتوحيد الصف وتعزيزه. الأداء الإماراتي المشرف في تحالف الحزم ومعركة التحرير أقوى وأسمى من أكاذيب هؤلاء وافترائهم".

وتستضيف السعودية محادثات منذ شهر بين حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي والمجلس الانتقالي الجنوبي لإنهاء المواجهة.

وكان نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، هاني بن بريك، وصف الثلاثاء، حوار جدة (الذي ترعاه المملكة العربية السعودية بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي)، بأنه "الأمل لتوحيد الجهود للقضاء على المشروع الإيراني في المنطقة".

وأكد بن بريك، في تغريدة على حسابه بموقع "تويتر"، أن الثقة بالتحالف العربي بقيادة السعودية لا حدود لها، وقال: "سننتصر بإذن الله رغما عن كل المؤامرات والدسائس التي تريد إفشال التحالف وإنجاح المشروع الإيراني".

واعتبر: "حوار جدة الأمل لتوحيد الجهود للقضاء على ما تبقى من مشروع في منطقتنا، والمجلس الانتقالي لم يحد أبدا عن هذا الهدف ولن يحيد عنه".

يأتي ذلك في ظل معلومات متطابقة عن توصل الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي، في حوار جدة غير المباشر برعاية السعودية، إلى تفاهمات سيتم الإعلان عنها قريبا لتجاوز المواجهات المسلحة التي جرت بين الطرفين في أغسطس الماضي وانتهت بسيطرة الأخير على العاصمة المؤقتة عدن.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الخليح | قرقاش: الوضع السوري من جراء تداعيات الانقسام العربي
التالى الخليح | هجوم أرامكو.. تحرك عربي مرتقب في مجلس الأمن