أخبار عاجلة
جريح بحادث سير في مجدل عنجر -
ميقاتي: لا تشريع بوجود حكومة مستقيلة -
بزي: الجلسة التشريعية دستورية -
صفقة بين طيران 'صن اكسبرس' التركي و'بوينغ' -
ريال مدريد يخسر جهود خاميس قرابة الشهر -
مبارة لبنان وكوريا الشمالية من دون جمهور! -
مسيرة من عين الرمانة نحو الشفروليه (فيديو) -
شخصيات رسمية وقضائية ودينية هنأت خلف بانتخابه -
حنكش: سنقاطع الجلسة -

الخليح | مسؤول أمني سابق في الصومال: تمويل قطري لحركة الشباب

إشترك في خدمة واتساب

كشف مسؤول استخباراتي صومالي سابق معلومات جديدة عن حركة الشباب الإرهابية وعلاقتها بقطر، ودور الأخيرة في تمويلها، وكيفية قيام الحركة بتدبير بعض أموالها أيضاً، من خلال جمع الضرائب والإتاوات.

وقال عبد الله عبد الله، نائب رئيس الاستخبارات الصومالية السابق، لـ"العربية.نت " إن الحركة مرتبطة بتنظيم القاعدة الدولي، وهي الممثل له في شرق إفريقيا، وتأسست في العام 2004، مضيفاً أنها "تنظيم متطرف لا يؤمن بالدولة والحدود الجغرافية بين الدول، ويتكون من عدة جنسيات معظمها من أصول صومالية، كما أن كل قياداتها العليا من الصوماليين، غير أن هناك قيادات ميدانية من جنسيات شرق إفريقيا، مثل كينيا وتنزانيا وإثيوبيا، وتعمل حاليا في الصومال وكينيا وإثيوبيا.

ارتباط قادة من الحركة بقطر

أما عن تمويل الحركة، فقال نائب رئيس جهاز الاستخبارات السابق إن تمويلها داخلي حيث تسيطر مباشرة على مناطق كبيرة من جنوب ووسط الصومال، وتفرض إتاوات على التجار وتجمع الضرائب والزكاة، مؤكداً أن "ما تجمعه الحركة من هذه المنابع سنوياً يقدر بأكثر من 100 مليون دولار".

إلى ذلك، أضاف "أنه في العامين الماضيين تضاعف دخل الحركة كثيراً، وهناك معلومات مؤكدة توافرت على أنها حصلت على ملايين الدولارات من عائدات ميناء مقديشو والمشاريع القطرية في مقديشو مقابل وقف عملياتها ضد هذه المشاريع وعدم ممارسة أي أعمال إرهابية ضدها".

كما قال إن "أحمد ديري، المعروف بأبو عبيدة، الذي يدير الحركة حالياً، ومعه نائبه الأول أبوبكر علي آدم، يرتبطان مباشرة بسفير في مقديشيو حسن بن حمزة، وعلى تواصل تام معه".

وتابع قائلاً: "النائب الثاني لرئيس الحركة، مهدي محمد ورسمي، المعروف بمهدي كرتاي، مرتبط بدوره مباشرة مع السفير القطري ومدير جهاز الاستخبارات الصومالي الحالي ورجل قطر فهد ياسين".

عبد الله عبد الله نائب رئيس الاستخبارات الصومالية السابق
تمويل عبر رئيس الاستخبارات

إلى ذلك، كشف عبد الله عبد الله أن قطر تمول الحركة من خلال فهد ياسين، رئيس جهاز الاستخبارات، الذي ينقل، بحسب تعبيره، الأموال القطرية للتنظيمات الإرهابية وعلى رأسها حركة الشباب، ويقوم بالتنسيق التام معها.

كما قال إنه جمع معلومات عن دور قطر بتمويل حركة الشباب الإرهابية ودور فهد ياسين، رئيس جهاز المخابرات الحالي، بالوساطة بين الدوحة والتنظيمات الإرهابية، ولهذا السبب تم اقتحام مكتبه وتدمير الوثائق والمستندات التي كانت بحوزته، لأنها تفضح تورط دولة قطر ودعمها للإرهاب وتمويلها لحركة الشباب والتنظيمات الأخرى في المنطقة.

مكتب عبد الله عبد الله بعد اقتحامه من قبل حركة الشباب

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الخليح | فيينا.. انطلاق مؤتمر حوار الأديان ضد خطاب الكراهية