الخليح | 100 ألف طابع "شهدت" على الاهتمام بالعلا قبل 50 سنة

الخليح | 100 ألف طابع "شهدت" على الاهتمام بالعلا قبل 50 سنة
الخليح | 100 ألف طابع "شهدت" على الاهتمام بالعلا قبل 50 سنة

عام 1968، أصدر البريد السعودي طوابع بريدية تحمل صورة لمدائن صالح في خمس فئات، ما يؤكد القيمة التاريخية وأهمية الموقع الأثري من 51 عاماً، لتكون محافظة العلا وجهة سياحية عالمية.

هذا في ظل العناية الكبيرة التي أولتها حكومة خادم الحرمين الشريفين للمنطقة وفي ظل رؤية 2030، وبرعاية من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، حيث دشنت الهيئة الملكية لمحافظة العلا "رؤية العلا" باعتبارها إرثاً حضاريا للعالم.

العلا ظلت لعقود طويلة ماضية راسخة برسوخ جبالها في نفوس السعوديين، ولها مكانة معنوية وتقديرية، لذا كانت صورة مدائن صالح بالعلا رمزاً على طوابع بريدها، وجرياً على "بروتوكولات" مؤسسات البريد في العالم التي توثق الأماكن والشخصيات والرموز الوطنية والإنجازات بإصدار طوابع خاصة بها، فقد كان للعلا نصيبها من هذا التوثيق، ووفقاً لعضو الجمعية لهواة الطوابع مبارك القحطاني فإنه تم إصدار 100 ألف نسخة من كل طابع حملت اسم (آثار مدائن صالح) وتدل على اهتمام المملكة بالمواقع السياحية والأثرية.

من جهتها، عرفت العلا عند الباحثين بعاصمة الآثار وبلد الحضارات، وسمّاها أهلها "عروس الجبال"، وعلى مقربة منها تقع مدائن صالح أو قرى صالح أو الحجر، وهي تسميات تطلق على مكان قوم ثمود والأنباط، حيث مقابرهم المنحوتة في الجبال التي تعرف عند أهل المنطقة بالقصور لروعة النحت وجماله.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الخليح | الجيش الباكستاني يؤكد مساندته لنظيره السعودي



 

Charisma Ceramic