لتسريع شفائهم.. مرضاكم بحاجة لزيارتكم!

كشف استطلاع للرأي، أجري في ، مدى أهمية زيارة المرضى في المستشفيات. وتوصل الاستطلاع إلى أن عدم تردد الزوار على المريض له تأثير ضار على تعافي المريض ويؤخر شفاءه، بل إن هؤلاء المرضى يميلون إلى البقاء في المستشفى لفترة أطول. وتبين أن الاتصال الإنساني يعتبر جزءا أساسيا من عملية التعافي.

2 من كل 5 مرضى لا يزورهم أحد

وأظهرت نتائج الاستطلاع، الذي شمل 200 ممرضة في المستشفيات، وأجرى لمصلحة الخدمة التطوعية الملكية وهي مؤسسة تطوعية، أن اثنين من كل خمسة مرضى بالمستشفى ليس لديهم أي زائر، وقد يؤثر ذلك على شفائهم.

كما أن الكثيرات من الممرضات يعتقدن أن عدم الاتصال بالآخرين كان له تأثير ضار على شفاء المريض، بحيث كان من غير المحتمل تحفيز هؤلاء المرضى عن طريق المحادثة أو حتى ترك أسرتهم، كما أنهم يكونون أقل عرضة لاتباع النصائح الطبية.

نظام دعم

وقال سام وورد المدير في الخدمة التطوعية الملكية: "من المحزن أن الكثير من المرضى ليس لديهم أي زائر أثناء وجودهم في المستشفى، في وقت تشتد فيه الحاجة إلى نظام دعم، لكن ليس من المتاح دائما بالنسبة للأسرة والأصدقاء زيارة المريض، وخاصة إذا كانوا لا يعيشون في مكان قريب".


وفي حديثه إلى صحيفة تليغراف البريطانية قال وورد: "الاتصال الإنساني جزء أساسي من عملية التعافي، ولهذا السبب نحن متحمسون للغاية لضمان حصول الجميع على دعم من المتطوعين".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أطباء الأسنان قلعوا أكثر من 500 سن لطفل بعمر السبعة أعوام
التالى لا تشعري بالذنب.. الاستمرار في طموحك وشغفك يفيد أطفالك بهذه الطرق