طور العلماء فحص دموي يمكنه التنبؤ بخطر موتك خلال السنوات القليلة القادمة. قد تبدو محاولة توقع احتمالات موتك وكأنها فكرة لا تخطر على بال أحد، لكنها تمكننا من تأخير خطر الموت عن طريق مساعدة الناس في اتخاذ نمط حياة أفضل وتلقي العلاجات المناسبة.

عثر العلماء بقيادة معهد ماكس بلانك Max Planck لبيولوجيا الشيخوخة في ألمانيا على 14 علامةً بيولوجية (حيوية) في الدم ترتبط بخطر وفاة الأشخاص في جميع الأعمار، وباستغلال بهذه المعرفة تنبأوا بخطر وفاة الشخص خلال السنوات الخمس إلى العشر القادمة عن طريق فحص دموي ، وأثبتت تنبؤاتهم أنها أكثر دقة من التنبؤات المعتمدة على الطرق التقليدية، مثل قياس ضغط الدم والكوليسترول.

وقالت المشرفة على الدراسة البروفيسور إيلين سلاغبوم Eline Slagboom: «بصفتنا باحثين في مجال الشيخوخة، نحن حريصون على تحديد العمر البيولوجي، إذ لا يشير العمر الزمني بدقة للحالة الصحية العامة لكبار السن، فمثلًا يتمتع شخص يبلغ 70 عامًا بصحة جيدة، بينما يعاني آخر يبلغ نفس العمر الزمني من عدة أمراض، وتساعد المؤشرات الحيوية في تحديد المرضى من كبار السن الذين يمكننا معالجتهم لاحقًا».

فحص دموي من الممكن أن يتنبأ بخطر موتك محاولة توقع احتمالات موتك عن طريق فحص دموي خطر وفاة الشخص خلال السنوات الخمس إلى العشر القادمة

درس الفريق العلامات الحيوية لدى 44000 شخص تتراوح أعمارهم بين 18 و 109 أعوام في جميع أنحاء أوروبا، وتشارك هذه العلامات الحيوية في عمليات مختلفة بما في ذلك

قراءة المزيد ...