خرجت تجربة للبحث عن الطاقة المظلمة أو ما تسمى بـ«القوة الخامسة» خاوية الوفاض، ما سبب الشك ببعض النظريات المتعلقة بتلك المسألة الكونية الغامضة.

يُعتقد أن الطاقة المظلمة هي المسؤولة عن توسع الكون ومقاومة قوى الجاذبية، وتُعد القوة الخامسة التي تؤثر بالكون بعد قوة الجاذبية، والقوة الكهرومغناطيسية، والقوى النووية الضعيفة، والقوى النووية القوية. ولأن الطاقة المظلمة تشكل نحو 68% من الكون؛ فهي ما زالت ترهق رؤوس العلماء.

في التجربة الجديدة، يهدف العلماء من جامعتي إمبريال في لندن ونوتنغهام في إلى اختبار النظرية التي تنص على أن الطاقة المظلمة تكون أضعف عندما تُحاط بمواد أخرى مثل الكواكب، ولكنها أقوى في المناطق الفارغة، أي أن الطاقة المظلمة تعمل ضد الجاذبية.

تجربة للكشف عن الطاقة المظلمة لا تظهر أي آثار حول القوة الخامسة الغامضة تجربة للبحث عن الطاقة المظلمة توسع الكون ومقاومة قوى الجاذبية

بإعداد نموذج على الطاولة في مختبر الطابق السفلي أو مختبر القبو في لندن، وضع الباحثون كرةً معدنيةً وذرةً واحدة في غرفة فارغة من كل شيء تمامًا لمراقبة ما إذا كانت الطاقة

قراءة المزيد ...