شبكة النمط التلقائي: شيفرة عالمية في أدمغتنا تحدد ما نراه جميلًا

توجد في الدماغ البشري شبكة تدعى “شبكة النمط التلقائي” تشارك في تشكيل الأفكار الداخلية والعمليات العقلية المتعلقة بالتأمل الذاتي، يبدو الآن أنها تحوي أيضًا شيفرةً عالميةً تحدد ما نراه جميلًا.

باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي، راقب الباحثون النشاط الدماغي في أدمغة المشاركين في التجربة أثناء عرض لوحات فنية وصور معمارية ومناظر طبيعية. وجد الفريق أن هذه الأنماط المختلفة من الصور أدت إلى أنماط مختلفة كثيرًا من النشاط في المناطق البصرية في الدماغ، وتختلف هذه المناطق عن بعضها حتى بين الصور التي وجدها المشاركون مرضيةً من الناحية الجمالية.

من ناحية أخرى، يختلف الأمر بالنسبة لبقية أجزاء الدماغ، فضمن شبكة النمط التلقائي (وهي مناطق دماغية تنشط عادةً خلال عمليات التأمل الداخلي العميق)، أدت الصور التي وجدها المشاركون جذابةً من الناحية الجمالية -في مختلف مواضيع الفن والعمارة ومناظر الطبيعة- إلى أنماط متشابهة من النشاط الدماغي؛ ما يقترح احتمالية احتواء شبكة النمط التلقائي شيفرةً عالميةً تحدد الانجذاب الجمالي.

قال إدوارد فيسل من معهد ماكس بلانك لعلم الجمال التجريبي في ألمانيا وقائد الفريق الذي انطلق في البداية من جامعة : «لا نعلم بعد إذا كانت شبكة النمط التلقائي تحصي هذه التمثيلات، ولكن من الواضح أنها تستطيع تجريد المعلومات حول تجربة ما لتحدد إذا كنا سنجدها جميلةً أو لا».

نظرًا لأن شبكة النّمط التلقائي صامتة عادةً عند انخراط الإنسان بالعالم الخارجي، فمن غير المتوقع أن تحوي

قراءة المزيد ...

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق إحذري.. مشكلات في العمل تدفع الرجل للخيانة الزوجية
التالى السعال الديكي أو الشاهوق: الأسباب والأعراض والتشخيص والعلاج