لديك دماغ ثان وهو يدفعك للتغوط

لديك دماغ ثان وهو يدفعك للتغوط
لديك دماغ ثان وهو يدفعك للتغوط

للمرّة الأولى، لاحظ العلماء النّمط المميِّز للتّخزيف العصبونيّ (عمليّة التواصل بين الخلايا العصبيّة من خلال نبضاتٍ كهربائيّةٍ في الخليّة نفسها وعن طريق النواقل العصبية بينها).

الجهازُ العصبيّ المعويّ (ENS) المعروف أيضًا باسم (الدماغ الثاني)؛ هو شبكةٌ من ملايين الخلايا العصبيّة التي تعيش داخلنا، وتساعد في التحكُّم بالجهاز المعويّ.

دراسةٌ حديثةٌ على الفئران تُظهر كيف تُطلَق هذه الخلايا الدماغيّة لجعل القولون يقوم بعمله.

هذه النتائجُ تحدِّد نمطًا غير معروفٍ من النشاط العصبيّ في الجهاز العصبيّ الطرفيّ.

يشرحُ دكتور الفيزيولوجيا العصبيّة نيك سبنسر من جامعة فلندرز في أُستراليا أنّ الجهاز العصبيّ المعويّ يتبع للجهاز العصبيّ الطرفي لأنّه منفصلٌ عن الجهاز العصبيّ المركزيّ الذي يتألّف من الدماغ والحبل الشوكيّ.

كلاهما يساعدان وينظِّمان التحكُّم بنشاطنا الجسديّ، لكنّ الدماغ الثاني ليس كسولًا، مع أعصابه الخاصّة التي لا تتواصل فقط مع الجهاز العصبي المركزي بل تساعد أيضًا بالتحكّم في الجهاز الهضمي بشكلٍ مستقلّ.

بعض الأبحاث اقترحت أنّ الجهاز العصبيّ المعويّ يمكن اعتباره (أوّل أدمغتنا) من منظورٍ تطوريّ.

إنّ الميِّزة الغربية في الجهاز الهضمي أنّه الجهازُ الداخليُّ الوحيدُ الذي لديه نظامه العصبيّ الخاص والذي يمكنه العمل بشكلٍ مستقلٍّ عن الجهاز العصبي المركزي.

طريقةُ عمل هذا النظام قد أصبحت أكثر وضوحًا في الثديّات، وذلك بفضل الدراسة الحديثة على قولون الفئران.

الجهاز العصبي للفئران يحتوي على 400,000 عصب مستقبل تبعًا لهذه الدراسة.

يشرح سبنسر واحدًا من أكبر الألغاز في الجهاز الهضميّ هو أنّه كيف يمكن لمجموعةٍ كبيرةٍ من

قراءة المزيد ...

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى دواء مرض مزمن يعالج تلف الدماغ عند النساء فقط!