هل يشعر الجنين ببكاء أمّه أثناء الحمل؟

هل يشعر الجنين ببكاء أمّه أثناء الحمل؟
هل يشعر الجنين ببكاء أمّه أثناء الحمل؟
تختبر الحامل العديد من التقلّبات المزاجيّة؛ حيث تشعر بالفرح ثمّ لا تلبث أن تشعر بالحزن وتبدأ بالبكاء من دون سبب أو مبرّر واضح لذلك، وهذا يعود للتقلّبات الهرمونيّة التي تطرأ على جسدها طوال فترة الحمل. لكن ماذا عن الجنين؟ هل يشعر ببكاء أمّه خلال الحمل؟

اتّصال سرّي بين الأمّ والجنين

تتقاسم الأمّ مع جنينها طوال فترة الحمل العديد من الأسرار التي لا يُمكن لأحد أن يفهمها، حتّى أقرب المقرّبين؛ وهذا يعود إلى حساسية فترة الحمل بالنّسبة إلى الأمّ والتي لا يُمكن فهمها إلا من خلال المرور بتجربة الحمل. 

منذ بداية الحمل، تتكوّن وسيلة اتّصال سرّية بين الأمّ وجنينها حيث يتشارك الطّرفان الأفكار والمشاعر ويتبادلانها بشكلٍ مُثير للدّهشة من دون أن تعرف الأمّ ذلك.

الجنين يشعر ببكاء أمّه... ويبكي أيضاً 

تزيد قوّة الاتّصال بين الأمّ وجنينها كلّما اقترب ، لذلك فإنّ المشاعر التي تشعر بها الحامل بالإضافة إلى الأفكار التي تخطر على بالها والعاطفة التي تكنّها للمقرّبين منها، تصل إلى الجنين بصورةٍ طبيعيّة وتؤثّر فيه بشكلٍ كبير.
في هذا الإطار، يُمكن أن يبكي الجنين أو أنّه قد يبدو كذلك وهذا يظهر عن طريق شفتيه اللتين ترتجفان عندما تبكي أمّه الحامل، كما يحدث للرّضيع عند البكاء عندما تكون والدته في حالة مزاجيّة سيّئة.

الجنين يُقاسم أمّه مشاعرها

يشعر الجنين وهو داخل رحم أمّه بكلّ ما تشعر به؛ فإذا كانت سعيدة سيكون هو كذلك فيما إذا كانت حزينة سيُشاركها هذه المشاعر أيضاً. كما أنّ الجنين في رحم أمّه يستطيع التمييز ومعرفة حالتها النفسيّة وهو يندمج معها كما هي.
وذلك لا يقتصر على شعوره بها فحسب، إذ أنّ حالة الحامل النفسيّة تؤثّر في نفسيّة الجنين خلال أشهر الحمل وحتّى بعد ولادة الطفل. لذلك فهي قد تُرافقه بعد خروجه إلى العالم أيضاً فضلاً عن أنّها قد تؤثّر سلباً على صحّته الجسديّة وعلى نموّه بعد ولادته في حال استسلمت الأمّ لمشاعرها السلبيّة.

المصدر: 24

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى 6 وجبات تتسبب في الغازات والانتفاخ.. هذه البدائل



 

Charisma Ceramic