أخبار عاجلة
في ذكرى الاستقلال.. مسيرة لحراك بعلبك -
ريفي: كل التحية للإمارات دولةً وشعبًا -

أبراج - أبراج الجمعة 08 تشرين الثاني- نوفمبر 2019

أبراج - أبراج الجمعة 08 تشرين الثاني- نوفمبر 2019
أبراج - أبراج الجمعة 08 تشرين الثاني- نوفمبر 2019

إشترك في خدمة واتساب

زاوية صباحية يومية يرصد فيها عالم الفلك إبراهيم حزبون حركة الكواكب والنجوم ومواقعها في الأزمان المختلفة ويفسر تأثيرها على الإنسان مستخدماً قواعد التنجيم في توقع الأحداث لكافة الأبراج.

لا يزال التعب يسيطر عليكم في الصباح- واصلوا عملكم بشكل اعتيادي- بدءا من الظهيرة تفتحون صفحة جديدة وتكونون أكثر نشاطا وحيوية وأكثر قدرة على مواجهة مشاغلكم والدفع بمصالحكم

تلتقون صباحا مع أشخاص ترتاحون إلى صحبتهم- لكن إذا كان أحد الأصدقاء قد وعدكم بتنفيذ مطلب لكم، فلن يستطيع تنفيذه - بدءا من الظهيرة تدخلون فترة غير مريحة- ويُطلب منكم تنظيم وجباتكم الغذائية وعدم المبالغة في جهدكم الجسماني وإنجاز ما هو ضروري وعاجل من العمل

ينصب تركيزكم على عملكم ومركزكم الاجتماعي وعلاقتكم مع المسؤولين- لكنكم لا تستطيعون اليوم القيام بأي خطوة جديدة في مجال العمل- بعد الظهر وفي المساء تكونون أكثر سرورا وتنشطون اجتماعيا - منكم من يشارك في حفلة أو مناسبة سعيدة- وقد تحققون أمنية بمساعدة صديق

ينصب تركيزكم على إجراء الاتصالات الضرورية وخاصة مع الخارج أو تقومون بسفر لمسافة بعيدة- عليكم أن تستعدوا جيدا إذا كان لديكم امتحان أو مقابلة- ومن يتابع قضية قضائية، قد تؤجل على الأغلب- على التجار أن يكونوا حذرين في عمليات الاستيراد والتصدير- بعد الظهر وفي المساء تنجحون في الدفع بمصالحكم في مجال العمل

تنشغلون في إعادة تنظيم أموركم المالية المشتركة- من جهة لديكم مكسب مالي يتأتى من شراكة أو تعويض- لكن من جهة ثانية انتبهوا في أي صفقة مالية تقومون بها- ينصح بعدم الدخول في أي شراكة مالية في هذه الفترة- لا تكفلوا ولا تقرضوا المال لأحد- بعد الظهر وفي المساء تدخلون فترة صحية أفضل من الصباح وتنشطون في السفر والاتصالات البعيدة

ينصب تركيزكم على الشراكة- وبإمكانكم التفاهم مع شركائكم- الأجواء الرومانسية ليست دافئة تماما- لكن بعد الظهر وفي المساء لديكم مكسب مالي يتأتى من شراكة أو تعويض- وينصح بالانتباه إلى صحتكم أو صحة إنسان عزيز عليكم لأنها تكون بحاجة للرعاية أكثر

تشعرون بالضغوط في مجال العمل الذي يتراكم لديكم أكثر من اللزوم، مما قد يؤثر عليكم من ناحية صحية- في ساعات بعد الظهر والمساء تنجحون في تعزيز شراكتكم والأجواء الرومانسية تكون دافئة تماما ولصالحكم

لا تزال لديكم رغبة قوية للتقرب من الأحباء والتفاهم معهم- لكن الأجواء الرومانسية ليست دافئة كما تتصورون- قد تسمعون خبرا سارا يتعلق بإنجاز لأحد أولادكم- بعد الظهر وفي المساء يتراكم العمل لديكم أكثر من اللزوم- فينصح بالانتباه إلى صحتكم

تنشغلون في تنظيم أموركم البيتية والعائلية- لكن اليوم لا يصلح للقيام بأي تعديل على المسكن أو إبرام أي صفقة عقارية- بإمكانكم التفاهم مع أفراد العائلة- بدءا من الظهيرة تدخلون ممتازة لا يتخلى فيها الحظ عنكم عاطفيا بالدرجة الأولى- ومنكم من يعزز العلاقة العاطفية القائمة أو يبدأ علاقة جديدة- قد تسمعون خبرا سارا يتعلق بإنجاز لأحد أولادكم- وفترة المساء ممتازة للسيدات للدخول في برج الحمل- بإمكانكم أيضا ممارسة نشاطات فنية وأدبية

تنشطون في السفر والاتصالات والتنقلات في النصف الأول من النهار- لكن إذا كان لديكم امتحان أو مقابلة عليكم بالاستعداد والتركيز جيدا كي تأتوا بالنتيجة المطلوبة- ولديكم تعامل مع الإخوة والجيران- في ساعات بعد الظهر والمساء تفضلون الأجواء البيتية والعائلية وتشعرون بالراحة داخل جدران المنزل- وتجدون أن أفراد العائلة يميلون للتعاون معكم

لا يزال تركيزكم منصبا على ميزانيتكم- وخلو المسار لا يمنع أبدا حصولكم على مبلغ من المال يتأتى على الأغلب من العمل- لكن ينصح عدم شراء أي أغراض ثمينة لأنكم ستدفعون ثمنها أكثر من اللزوم- في ساعات بعد الظهر والمساء، تنجحون في إجراء الاتصالات والتنقلات والدراسة والمطالعة- وتعززون علاقتكم مع الإخوة والجيران

أنتم ممتلئون بالطاقة والنشاط - لكنكم لا تستطيعون القيام بأي خطوة جديدة صباحا- واصلوا عملكم بشكل اعتيادي بدون أي تغيير- بعد الظهر وفي المساء يأتيكم مبلغ من المال من العمل أو تستردون مبلغا يعود لكم من قبل

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أبراج - أبراج الخميس 07 تشرين الثاني - نوفمبر 2019
التالى نساء هذه أبراج تكره القيود.. ولا تعترف بالحدود!