أبراج - أبراج الثلاثاء 11 فبراير- شباط 2020

أبراج - أبراج الثلاثاء 11 فبراير- شباط 2020
أبراج - أبراج الثلاثاء 11 فبراير- شباط 2020

زاوية صباحية يومية يرصد فيها عالم الفلك إبراهيم حزبون حركة الكواكب والنجوم ومواقعها في الأزمان المختلفة ويفسر تأثيرها على الإنسان مستخدماً قواعد التنجيم في توقع الأحداث لكافة الأبراج.

سيتراكم العمل لديكم اليوم أيضا- حاولوا إنجاز ما تستطيعونه منه- يمكنكم طلب المساعدة من الزملاء في العمل إذا كنتم بحاجة إليها- شكلكم جميل وجذاب لأفراد الآخر

ينصب تركيزكم على تعزيز العلاقة مع أحبائكم- الأجواء الرومانسية ليست دافئة تماما- لكن إذا كانت العلاقة العاطفية ناجحة، فليس هناك من عائق لتعزيزها- بإمكانكم ممارسة نشاطات فنية وأدبية- وقد تسمعون خبرا سارا يتعلق بإنجاز لأحد أولادكم

تهتمون اليوم بالأمور البيتية والعائلية وبإمكانكم إدخال التعديلات المطلوبة على المسكن- كما بإمكانكم تعزيز علاقتكم مع أفراد العائلة- والفرصة متاحة لمن هم معنيين بصفقة عقارية، ممن يعملون في بيع وشراء العقارات

تنشطون في السفر والاتصالات والتنقلات لمسافات قصيرة في غالبيتها- انتبهوا أثناء قيادتكم السيارة داخل المدن- لديكم تعامل إيجابي مع الإخوة والجيران- يوم مناسب لشراء سيارة وللدراسة والمطالعة وخصوصا لطلاب المدارس الابتدائية والثانوية

لديكم فرصة لمكسب مالي يأتيكم من العمل أو تستردون مبلغا يعود لكم من قبل- والبعض منكم يعثر على غرضٍ كان ضائعا

تشعرون بالطاقة والنشاط والحيوية- يمكنكم المبادرة بخطوة جديدة- بإمكانكم أيضا مواجهة مشاغلكم وإنجاز حصة برج الأسد منها

حاولوا إنجاز ما تستطيعونه من العمل دون المبالغة في جهدكم الجسماني- وينصح بتنظيم وجباتكم الغذائية- بعد منتصف الليل المقبل، يحصل لديكم تغيير إيجابي

تنشطون اجتماعيا - وبإمكانكم اليوم تحقيق أمنية بمساعدة صديق- ومنكم من توجّه له دعوة لحضور حفلة أو مناسبة سعيدة

بإمكانكم استغلال الفرصة اليوم في مجال العمل، التقرب من المسؤولين والدفع بمصالحكم إلى الأمام- ومن يبحث عن عمل، فالفرصة متاحة أمامه

تنشطون في السفر والاتصالات البعيدة- قد تقومون بسفر إلى الخارج أو تخططون له- ومنكم من ينتقل من مدينة لأخرى- ولديكم رغبة قوية للتقرب من الأحباء وتعزيز العلاقة معهم- لكن الأجواء الرومانسية ليست دافئة تماما- يوم مفيد للتجار في عمليات الاستيراد والتصدير- ومن يتابع قضية قضائية ويصدر قرارها اليوم، ستأتي النتيجة على الأرجح لصالحه

لا زلتم مشغولين في إعادة تنظيم أموركم المالية المشتركة- ولا تزال الفرصة متاحة لمواليد شهر فبراير للحصول على مبلغ من المال مصدره شراكة أو تعويض أو قرض- صحتكم أو صحة إنسان عزيز عليكم بحاجة للرعاية أكثر

ينصب تركيزكم على الشراكة- في مجال العمل، بإمكانكم التفاهم مع الشركاء وتوقيع عقد تجاري مربح- لكن بالنسبة للشراكة العاطفية، فالأجواء ليست دافئة تماما- لكن إذا كانت العلاقة ناجحة، فليس هناك أي نوع من التعطيل

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى