إيران | ظريف: إيران ستشهد نهاية ترمب لكنه لن يشهد نهايتها

إيران | ظريف: إيران ستشهد نهاية ترمب لكنه لن يشهد نهايتها
إيران | ظريف: إيران ستشهد نهاية ترمب لكنه لن يشهد نهايتها

شن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، الجمعة، هجوما حادا على ، واصفا إياه بـ"الإرهابي"، وقال إن " ستشهد نهايته لكنه لن يشهد نهايتها".

وقال ظريف الذي وصل الجمعة، إلى إسلام أباد لإجراء محادثات مع المسؤولين الباكستانيين، إن "ترمب لم يقرأ التاريخ ولا يعرف الشعب الإيراني، وإنه يكذب بادعائه أنه يدعم الشعب الإيراني".

ووفقا لوكالة "فارس"، فقد دعا ظريف المجتمع الدولي إلى اتخاذ خطوات لمواجهة "" وما وصفه بـ "نهج البلطجة" ضد إيران.

وقال ظريف: "في الوقت الحالي، تعيش منطقتنا في وضع حرج للغاية ويتم اتخاذ إجراءات خطيرة في المنطقة، لذلك نحن بحاجة إلى مشاورات مع جميع جيراننا".

بدورها قالت وزارة الخارجية الباكستانية في بيان إن "الوضع في المنطقة خطير ويجب معالجته من خلال الحوار من قبل جميع الأطراف".

وأضافت الوزارة: "نتوقع من جميع الأطراف التحلي بضبط النفس، لأن أي خطوة خاطئة يمكن أن تتحول إلى صراع واسع النطاق".

هذا بينما قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، في كلمة له أمام مجموعة من قدامى المحاربين الجمعة، في احتفال بذكرى الحرب الإيرانية العراقية بين عامي 1980 و1988، إن بلاده "لن تستسلم للضغوط الأميركية حتى لو تم قصفها"، وذلك وسط توترات متزايدة بين طهران وواشنطن.

وقال روحاني إن الإيرانيين "لم يخضعوا للضغوط رغم مواجهتهم صعوبات في حياتهم"، وفقًا لوكالة أنباء "إرنا" الرسمية.

إلى ذلك، نقلت وكالة "فارس" عن رئيس الأركان الإيراني، اللواء محمد باقري، قوله إن المواجهة بين الولايات المتحدة وإيران كانت "صراع الإرادات".

وحذر باقري من أن "إيران سيكون لها رد صارم وساحق ومدمر على أي مغامرة من قبل العدو"، على حد تعبيره.

وكانت الولايات المتحدة عززت وجودها العسكري في الشرق الأوسط والخليج العربي، بإرسال حاملة طائرات وقاذفات وسفن حربية ونشر منظومة باتريوت، ردا على تصاعد التهديدات الإيرانية مما أثار مخاوف متزايدة من احتمال نشوب صراع عسكري بين الطرفين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى إيران | هل إتهام الرئيس الإيراني بالتجسس مقدمة لإقالته؟



 

Charisma Ceramic