إيران | ألبانيا تستضيف مؤتمر "مجاهدي خلق" بحضور محامي ترمب

إيران | ألبانيا تستضيف مؤتمر "مجاهدي خلق" بحضور محامي ترمب
إيران | ألبانيا تستضيف مؤتمر "مجاهدي خلق" بحضور محامي ترمب

تستضيف العاصمة الألبانية، تيرانا، المؤتمر السنوي لمنظمة "مجاهدي خلق" الإيرانية المعارضة، حيث استقبلت ، زعيمة المنظمة رودي جولياني، محامي ، ، وعمدة السابق، مساء الخميس، والذي سيلقي كلمة خلال المؤتمر، بعد ظهر الخميس.

كما ذكر بيان للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية الذي أسسته المنظمة، أن جولياني التقى رجوي في مقر المنظمة في مخيم " أشرف الثالث" في ألبانيا، وتحدث الجانبان خلال اللقاء "حول آخر المستجدات في والمنطقة، منها الاحتجاجات المستمرة في عموم إيران، والوضع المتأزّم الذي يعيشه النظام الإيراني، وسلوكه المخرّب في بلدان الشرق الأوسط".

ووفقاً للبيان، فقد أكد جولياني أن "الرئيس ووزير الخارجية الأميركيين أعلنا مراراً وتكرارا أن النظام الإيراني نظام فاسد، وأن الشعب الإيراني هم أكثر ما يعانون منه، وأضاف أن أميركا تقف بجانب الشعب الإيراني وتدعمه في نضاله ضد الدكتاتورية الدينية".

"مجتمع على وشك الانفجار"

بدورها، أكدت مريم رجوي، رئيسة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية أن "النظام الإيراني يواجه مجتمعاً على وشك الانفجار، ومقاومة منظمة ووضعا دولياً مختلفاً عن السابق".

وأضافت: في الوقت الذي يعجز فيه النظام عن تلبية أبسط مطالب الشعب، فإن توسيع وحدات المقاومة ونشاطاتها في عموم البلاد، يرسم أفقاً واضحاً لإسقاط النظام أكثر من أي وقت مضى، وحان الوقت لكي يعترف المجتمع الدولي بحق الشعب الإيراني في المقاومة لإسقاط نظام الإرهاب الحاكم باسم الدين في إيران".

كما شددت على أن "فرض العقوبات على خامنئي ومكتبه يجب تعميمه على روحاني وظريف أيضاً، باعتباره وَضْعَ حدٍّ للعبة الاعتدال والإصلاح الموهومة داخل نظام ولاية الفقيه".

وطالبت رجوي بـ " إدراج وزارة مخابرات الملالي على لائحة الإرهاب الخاصة لوزارة الخارجية الأميركية وقائمة الاتحاد الأوروبي على غرار قوات الحرس الثوري، وكذلك طرد النظام وميليشياته من وسوريا واليمن ولبنان وأفغانستان".

كما دعت إلى "محاكمة ومعاقبة وطرد عناصر وعملاء المخابرات وقوات الحرس وقوة الإرهابية من أميركا وأوروبا".

"نظام خادع"

وتعقد منظمة "مجاهدي خلق" مؤتمرها السنوي لأول مرة، في مقرها الجديد في تيرانا، بحضور الآلاف من أعضائها الذين تم نقلهم من العراق، بواسطة خلال السنوات القليلة الماضية.

وتحدث المشاركون في الندوة التي عقدت تحت عنوان "السياسة تجاه إيران وبديل قويم" بشأن السياسة الصحيحة تجاه الديكتاتورية الدينية، وأهم القضايا السياسية والاستراتيجية المتعلقة بإيران.

أما السفير السابق، روبرت جوزيف، فقال إن النظام الإيراني يخادع في الاتفاق النووي ويستمر ببرنامجه وكان هذا واحداً من نقاط الضعف للاتفاق النووي والضعف الآخر، هو أنه لم يتعامل مع مشكلة الصواريخ".

وأكد أن الاتفاق لم يشر إلى إرهاب النظام الإيراني وسياساته العدوانية في المنطقة من إلى العراق وسوريا".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق إيران | الجيش الأميركي: تهديد حرية الملاحة يستلزم حلاً دولياً
التالى إيران | تقرير دولي: إيران لم توقف أنشطة الحصول على "النووي"



 

ميدتاون سكاي العاصمة الجديدة midtown sky new capital