إيران | البحرية الإيرانية تبدي استعدادها لمرافقة ناقلة جبل طارق

إيران | البحرية الإيرانية تبدي استعدادها لمرافقة ناقلة جبل طارق
إيران | البحرية الإيرانية تبدي استعدادها لمرافقة ناقلة جبل طارق

أعلن قائد القوة البحرية الإيرانية، حسين خانزادي، أن بلاده مستعدة لإرسال أسطولها البحري لمرافقة الناقلة "أدريان داريا1" التي لا تزال في جبل طارق حاليا.

ونقلت وكالة مهر الإيرانية للأنباء عن الأميرال البحري قوله إن عهد الكرّ والفرّ قد ولّى في إشارة إلى التهديدات الأميركية باحتجاز الناقلة، وعاد خانزادي ليؤكد أن الإفراج عن الناقلة الإيرانية لا علاقة له بالناقلة البريطانية، مضيفاً أن الإفراج عن "ستينا أمبيرو" راجع إلى قرار السلطات القضائية ومؤسسة الموانئ والملاحة البحرية الإيرانية.

هذا ورفضت حكومة جبل طارق، الأحد، مذكرة أميركية باحتجاز ناقلة النفط الإيرانية المتوقفة قبالة جبل طارق. فيما رفعت الناقلة الإيرانية علم بلادها، وأصبحت تحمل اسما جديدا على جانبها.

وقالت سلطات جبل طارق في بيان: "بموجب القانون الأوروبي، ليس بمقدور جبل طارق تقديم المساعدة التي تطلبها "، إذ تريد واشنطن حجز الناقلة استناداً إلى العقوبات الأميركية على .

وأوضح البيان أنه في غضون ذلك قدمت الولايات المتحدة عدة طلبات لتجميد الناقلة، وأصدرت وزارة العدل الأميركية طلباً لاحتجاز الناقلة بناء على العقوبات الأميركية على إيران.

وأكد البيان أن "نظام عقوبات الاتحاد الأوروبي مختلف بشكل جوهري عن نظام الولايات المتحدة"، بالإضافة إلى ذلك، تمنع النظم الأوروبية "تحديداً تطبيق بعض القوانين الأميركية"، من بينها القوانين التي تنص على العقوبات ضد إيران.

ومن جانبه، أعلن السفير الإيراني في لندن أن ناقلة النفط الإيرانية ستغادر ميناء جبل طارق مساء الأحد.

واحتجز مشاة البحرية الملكية البريطانية الناقلة في جبل طارق خلال يوليو/تموز للاشتباه في أنها تنقل النفط إلى ، حليفة طهران الوثيقة، في انتهاك لعقوبات الاتحاد الأوروبي.

وبدت الناقلة، الأحد، وهي ترفع العلم الإيراني، وعلى هيكلها اسمها الجديد (أدريان داريا1)، بعد أن أزالت اسمها السابق (غريس1). لكن مرساة الناقلة لا تزال بالمياه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى إيران | إيران تهدد الحليف الأوروبي.. بتراجع جديد