إيران | رحيل فتاة إيران الزرقاء.. مضرمة النار بجسدها تلفظ أنفاسها

بعد أن انتشرت قصتها كالنار في الهشيم بين مشجعي في ، وعلى مواقع التواصل، توفيت "سحر خداياري"، مشجعة كرة القدم الإيرانية، التي أضرمت النار في نفسها في الثاني من سبتمبر أمام محكمة بطهران، إثر علمها أنها قد تقضي عقوبة بالسجن ستة أشهر لمحاولتها الدخول إلى ملعب لمشاهدة مباراة، وفقا لما ذكرته وكالة أنباء شبه رسمية الثلاثاء.

وأثارت الوفاة المأساوية لتلك الشابة، غضبا على الفور بين بعض نجوم كرة القدم، وشخصيات مشهورة في إيران، حيث يحظر على النساء دخول ملاعب كرة القدم، رغم أنه يسمح لهن بذلك في بعض الرياضات الأخرى كالكرة الطائرة.

وذكرت وكالة أنباء (شفقنا) شبه الرسمية أن "سحر خداياري" توفيت في المستشفى أمس الاثنين.

الفتاة الزرقاء ترحل

يذكر أن سحر التي عرفت على بـ"الفتاة الزرقاء"، لأنه لون قميص فريقها المفضل "استقلال"، أشعلت النار في نفسها قبل أسبوع بعد علمها بأنها قد تُسجن لمحاولتها دخول ملعب كرة القدم في فبراير/شباط الماضي.

وتظاهرت سحر في حينه بأنها رجل، وكانت ترتدي شعرا أزرق مستعارا، ومعطفا طويلا عندما أوقفتها الشرطة، ثم أمضت ثلاث ليال في السجن قبل إطلاق سراحها في انتظار محاكمتها، إلا أن أي حكم لم يصدر في قضيتها حتى الآن.

إلى ذلك، أفادت تقارير أخرى أن خداياري، التي تخرجت في كلية علوم الكمبيوتر، حاولت الانتحار من قبل عندما كانت في الجامعة.

دعوة للاحتجاج والمقاطعة

في المقابل، دعا لاعب بايرن ميونيخ السابق علي كريمي، الذي مثل منتخب إيران في 127 مباراة دولية إلى إلغاء الحظر على دخول النساء للمباريات، كما حث الإيرانيين عبر حسابه على ، على مقاطعة ملاعب البلاد احتجاجا على وفاة خداياري.

بينما قال أندو تيموريان، اللاعب في فريق استقلال، على "إن أحد ملاعب كرة القدم الرئيسية في طهران سيطلق عليه اسم خداياري يوما ما في المستقبل".

انتقادات قائد لكرة القدم

وكان قائد المنتخب الإيراني لكرة القدم جدد انتقاده الأسبوع الفائت للحظر المفروض على المشجعات في إيران، بعد انتشار قضية سحر. وقال مسعود سليم شجاعي، الذي يعتبر بطلاً على مستوى البلاد، في تصريحات يوم الجمعة الفائت، إن حظر النساء من دخول الملاعب جاء نتيجة "تفكير فاسد ومثير للاشمئزاز".

في حين وصف محمد جواد أزاري جهرومي، وزير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الإيراني، الوفاة "بالحادث المرير"، بينما قالت النائبة بروانه صلاح شوري تعليقاً على وفاة خداياري "نحن جميعًا مسؤولون عما حدث".

حروق في أكثر من 90%

وكانت وسائل إعلام محلية نقلت عن شقيقتها قولها إن المرأة - التي تحب كرة القدم - تعرضت لحروق في أكثر من 90% من جسدها، وإن رئتيها قد تضررتا.

كما ذكرت أن سحر التي تعاني من مشاكل نفسية، حاولت في منتصف مارس /آذار الماضي، التسلل إلى إحدى مباريات كرة القدم في ملعب "أزادي" بطهران بينما كانت ترتدي باروكة زرقاء وترتدي معطفًا طويلًا للتنكر.

سحر الملقبة بالفناة الزرقاء
اعتقلوها داخل الملعب

وأكدت خلال مقابلة مع صحيفة "شهرفاند" أن الحراس اعتقلوها داخل الملعب وقضت بضعة أيام في السجن وأفرج عنها لاحقًا بكفالة بعدما أبلغت العائلة مسؤولي القضاء بمشاكلها النفسية.

كما قالت الأخت إنه بعد السجن تغير سلوك المرأة وساء وضعها النفسي خاصة عندما سمعت أنها يمكن أن تسجن لمدة ستة أشهر.

وذهبت سحر إلى المحكمة في طهران في 2 سبتمبر/أيلول، وسكبت البنزين على جسدها وأشعلت النار في نفسها بعد مغادرتها قاعة المحكمة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق إيران | هوك: على العالم مواجهة إيران "وإلا الهلال سيتحول لقمر"
التالى إيران | مقرب من خامنئي: رغم تفشي الفساد يجب حماية النظام