إيران | مؤشر القمع الإيراني يرتفع.. 45 إعداما و177 احتجاجا بشهر

رصدت مصادر المعارضة الإيرانية 177 حركة احتجاجية في 57 مدينة في مختلف أنحاء بينما أحصت منظمات حقوقية 45 حالة إعدام في إيران، خلال شهر أغسطس الماضي، حيث شملت معتقلين سياسيين.

كما أفادت التقارير الواردة أن أجهزة النظام الإيراني اعتقلت 522 شخصاً على الأقل في نفس الفترة.

وشملت حالات الإعدام 42 رجلاً، وسجينة واحدة تمت معظمها في سجون "جوهر دشت" و"سجن مشهد المركزي" و"سجن زاهدان المركزي"، كما أعدم سجينان على الملأ.

كذلك أعلنت السلطات الإيرانية تنفيذ حكم الإعدام ضد اثنين من الناشطين العرب الأهوازيين وهما عبد الله كرم الله كعب وقاسم عبد الله، بعد اعتقالهما لأربع سنوات.

الاعتقالات السياسية

اعتقلت أجهزة الاستخبارات الايرانية خلال هذه الفترة 82 شخصاً منهم بتهمة التعاون مع الأحزاب الكردية المعارضة وآخرين بسبب التوقيع على بيان مفتوح يطالب بتنحي المرشد علي خامنئي.

وطالت الاعتقالات العمال المضربين وآخرين شاركوا في اعتصام أسر المعتقلين، بالإضافة الى اعتقال 51 شخصاً بحجج مختلفة مثل الإخلال بنظام العملة، وقضايا الفساد.

القتل التعسفي

قامت قوات الحرس الثوري وأمن الحدود خلال شهر أغسطس بإطلاق النار وقتل 13 شخصاً من العتالين الأكراد الذين يعتاشون على نقل البضائع عبر الجبال الحدودية بين إيران والعراق.

كما توفيت سجينتان بسبب المرض وانعدام الرعاية الطبية ووفاة سجينين آخرين من خلال الانتحار نتيجة للضغوط والتعذيب داخل السجون.

الاحتجاجات والإضرابات

أما الاحتجاجات التي قدر عددها بحوالي 177 حركة احتجاجية، في 57 مدينة فقوبلت من قبل السلطات بحملات تفريق المتظاهرين واعتقال بعضهم وتهديد آخرين منهم.

وشملت تلك الاحتجاجات 83 حالة اضراب للعمال و17 وقفة احتجاجية للمعلمين والتربويين المتقاعدين، وذلك بسبب عدم دوفع رواتبهم لعدة أشهر وتدهور أوضاعهم المعيشية نتيجة الغلاء والتضخم.

وكانت أغلب المسيرات الاحتجاجية للمعلمين في طهران وأصفهان ويزد وكرمانشاه وأوروميه وأصفهان وتبريز والأهواز، اعتراضاً على التمييز في الحقوق، وتدني الأجور وعدم تلقي الإعانات وعدم تطبيق قانون التصنيف، وحالة عقود التوظيف، وعدم تغيير الوضع واعتقال المعلمين.

كما نظم المواطنون المنهوبة أموالهم من قبل مؤسسات مالية تابعة للحكومة او الحرس الثوري شملت 12 مسيرة احتجاجية في 4 مدن.

وفي طهران تجمع هؤلاء المواطنون أمام مكتب المدعي العام ووزارة العدل والبنك المركزي وأمام مكتب رئيس السلطة القضائية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق إيران | مقرب من خامنئي: رغم تفشي الفساد يجب حماية النظام
التالى إيران | بعد مشاركة أستراليا بحماية هرمز.. طهران تعتقل 3 أستراليين