أخبار عاجلة
خسائر الخزينة 400 مليون دولار خلال شهرين -
هل سُحب “الغطاء السني” عن الخطيب؟ -
كم بلغت خسائر الخزينة منذ بداية الحراك الشعبي؟! -

إيران | نظام إيران يسيّر مظاهرات موالية عمادها الباسيج وطلاب أفارقة

إيران | نظام إيران يسيّر مظاهرات موالية عمادها الباسيج وطلاب أفارقة
إيران | نظام إيران يسيّر مظاهرات موالية عمادها الباسيج وطلاب أفارقة

إشترك في خدمة واتساب

نشرت وسائل إعلام الرسمية أنباءً عن تسيير مظاهرات موالية للنظام الإيراني في عدة محافظات، خلال اليومين الماضيين، أظهرت أن عماد هذه المسيرات هي ميليشيات الباسيج، التابعة للحرس الثوري وبعض الأفغان، وجنسيات أخرى ممن يدرسون على نفقة النظام في مراكزه الدينية التي أنشأها بهدف تصدير الثورة.

ونشرت وكالة "إيسنا" الإيرانية صوراً للمتظاهرين في أصفهان من بينهم صورة قالت إنها لطلاب أفارقة يدرسون في الحوزة الدينية في أصفهان.

يُذكر أن حوالي 120 ألف طالب للعلوم الدينية يدرسون في حوزات إيران ومراكزها وجامعاتها الدينية، على نفقة الدولة، بهدف نشر التشيّع وتصدير الثورة الخمينية في أنحاء العالم، وهذا أحد أسباب تذمر المواطنين الإيرانيين الذين كرروا في احتجاجاتهم الأخيرة رفضهم لإنفاق موارد البلاد على تغذية التطرف وإنشاء الجماعات الدينية.

وأفاد ناشطون إيرانيون أن النظام الإيراني، ومثل كل مرة، أجبر تلامذة وطلاب المدارس والموظفين على حضور المسيرات المؤيدة وتصويرها على أنها مظاهرات تؤيد سياساته، حتى فيما يتعلق برفع أسعار البنزين ثلاثة أضعاف.

هذا بينما وصف العميد، سالار آبنوش، قائد العمليات في قوات الباسيج، الاحتجاجات بأنها كانت "حرباً كونية" ضد إيران، قائلاً إنها "عمت البلاد بشكل متسارع".

هذا بينما أفادت مصادر لـ"العربية.نت" أن ميليشيات الحشد الشعبي العراقية شاركت مع الحرس الثوري في الباسيج بقمع مظاهرات الجراحي جنوب الأحواز، يوم الاثنين، حيث قتل 12 متظاهراً وأصيب 4 آخرون. كما قتل 3 متظاهرين في مدينة الكورة القريبة منها.

بدورها ذكرت منظمة حقوق الإنسان الأحوازية أن 60 متظاهراً في مدن ومناطق وبلدات مختلفة في إقليم الأهواز، منذ بداية الاحتجاجات في 15 نوفمبر، حيث تعد هذه الحصيلة في إقليم الأهواز هي الأكبر من بين كافة المحافظات.

وذكرت المنظمة أن السلطات الإيرانية حولت إقليم الأهواز إلى ثكنة عسكرية وفرضت حصاراً کاملاً وأحكاماً عرفية غير معلنة، وقامت باعتقال الآلاف وأغلقت مداخل ومخارج المدن والبلدات، مطالبة بإرسال لجنة تقصي حقائق ومحاسبة المسؤولين الإيرانيين عن مجازر القتل.

وكان محافظ طهران قد أعلن أن الاحتجاجات عمت 22 محافظة من أصل 31 محافظة إيرانية، أي 70% من مساحة البلاد. هذا بينما أحصت جماعات المعارضة الإيرانية وقوع 251 قتيلاً و3700 جريح و7000 معتقل في احتجاجات إيران كحصيلة أولية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى إيران | مدينة إيرانية تشهد سقوط 40 قتيلاً و330 جريحاً خلال الاحتجاجات