تابع إحصائيات فيروس كورونا لحظة بلحظة

إيران | الحرس الثوري يتحكم في إصدار شهادات وفيات كورونا

إيران | الحرس الثوري يتحكم في إصدار شهادات وفيات كورونا
إيران | الحرس الثوري يتحكم في إصدار شهادات وفيات كورونا

شات الوئام

كشفت وثائق حكومية أن السلطات الصحية الإيرانية تطلب من العائلات التي تريد دفن ضحاياها بسبب مرض " كوفيد 19" الناتج عن الإصابة بفيروس كورونا، التنسيق مع الحرس الثوري لإصدار شهادة الوفاة، الأمر الذي أثار تساؤلات وخلافات.

ونشرت حسابات إيرانية رسالة من مسؤول صحي أظهرت أنه من أجل الحصول على شهادات وفاة لضحايا كوفيد 19 أو الأشخاص المشتبه في وفاتهم بسبب فيروس كورونا، يجب على الأسر أن تراجع الحرس الثوري بالإضافة إلى وزارة الصحة.

وتعليقا على الرسالة، قال علي رضا وهاب زاده، مستشار وزير الصحة الإيراني، لوكالة أنباء "فارس" المقربة من الحرس الثوري، الجمعة، إنه من أجل دفن الضحايا يجب التعامل مع قوات الباسيج شبه العسكرية ولهذا يجب إخطار الحرس الثوري من أجل إصدار شهادة الوفاة.

يبدو أن أحد أسباب قيام الباسيج بالدفن هو التأكد من أن لا تقوم العائلات بالتجمع بأعداد كبيرة أثناء عملية الدفن وفقا لما تقتضيه التقاليد.

وتُظهر مقاطع كثيرة منشورة على وسائل التواصل الاجتماعي أعدادًا من عناصر الباسيج وهم يقومون بدفن ضحايا فيروس كورونا في مقابر عميقة يبلغ ارتفاعها أربعة أمتار لمنع أي خطر من انتشار الفيروس.

ومع ذلك، ليس لدى الحرس الثوري الإيراني أي سابقة أو تخويل قانوني في إصدارا شهادات الوفاة، وهذا ما دفع بالناشطين أن يتهموا هذا الكيان العسكري بتسجيل أسباب وفاة مغايرة لضحايا كورونا، حيث ظهرت تقارير في الأسابيع القليلة الماضية في تشير إلى أن شهادات وفاة العديد من ضحايا الوباء، كتب عليها "مضاعفات تنفسية"، بدلاً من كوفيد-19 كسبب للوفاة.

هذا في حين كانت الإحصاءات الرسمية الإيرانية حول الإصابات والوفيات خطية للغاية منذ بدء تفشي المرض، مما دفع الكثيرين إلى التشكيك في الأرقام.

وقد أعلنت إيران حتى الآن عن أكثر من 4000 حالة وفاة و66000 حالة إصابة، لكن تقديرات الصحافة المستقلة التي ترصد تفشي الوباء في كل المحافظات الإيرانية تشير إلى أكثر من 8 آلاف حالة وفاة وأكثر من 140 ألف إصابة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

مع تفشي كورونا حول العالم، هل تتوقع التوصل قريبا للقاح يكافح الوباء؟

الإستفتاءات السابقة