إيران | خامنئي يعارض ضمنيا استجواب أو عزل روحاني

إيران | خامنئي يعارض ضمنيا استجواب أو عزل روحاني
إيران | خامنئي يعارض ضمنيا استجواب أو عزل روحاني

أبدى المرشد الأعلى الإيراني، علي خامنئي، خلال اجتماع له عبر الفيديو، مع نواب مجلس الشورى (البرلمان) الإيراني، الأحد، معارضته الضمنية لمشروع استجواب الرئيس الإيراني، حسن روحاني، الذي يعده نواب الكتلة المتشددة.

وأكد خامنئي على أن أنشطة الحكومات الإيرانية المتعاقبة تستمر عادة حتى نهاية المدة القانونية، ملوحا بذلك أيضا إلى عزل روحاني قبل انتهاء ولايته، كما يطالب بعض النواب.

وقال المرشد الأعلى الإيراني خلال الاجتماع: "أعتقد اعتقاداً راسخاً أنه يجب على الحكومات أن تفي بواجباتها حتى اليوم الأخير ولا ينبغي إضعاف متابعة الأمور بأي شكل من الأشكال".

يأتي هذا بينما وقع 130 نائباً على مشروع قرار خلال الأيام القليلة الماضية، لاستجواب الرئيس الإيراني وقدموه إلى رئاسة البرلمان.

كما دعا بعض النواب إلى عزل روحاني. لكن يبدو أنه وفقا لخطاب المرشد الأعلى، لن يتابع أعضاء البرلمان مثل هذه المشاريع، حيث تعتبر كلمة خامنئي هي الفيصل في مثل هذه القضايا.

وشدد خامنئي في كلمته على أن " الصراع بين رؤساء السلطات في البلاد مضرة ومزعجة للرأي العام"، قائلا إنه "في الوضع الحرج للسنة الأخيرة للحكومة وأيضًا السنة الأولى للبرلمان، يجب على القوتين إدارة الأمور بطريقة لا تضر بالشؤون المهمة في البلاد".

كما أشار إلى مثول الوزراء أمام البرلمان، قائلاً إنه يجب تجنب "الإهانات والافتراء" على الوزراء وأنه لا يجب أن تحدث مواجهة عاطفية.

وجاءت إشارة خامنئي إلى مساءلة وزير الخارجية محمد جواد ظريف أمام البرلمان الأسبوع الماضي، حيث وصفه بعض النواب بأنه "كاذب".

ويتجنب المرشد الإيراني الذي كان يرتدي قناعًا أثناء الاجتماع، حضور أي اجتماعات عامة منذ أكثر من أربعة أشهر بسبب تفشي فيروس كورونا في البلاد، ويتم تسجيل جميع اجتماعاته بالفيديو.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى