العراق | الكشف عن جثث 70 امرأة وطفلاً عراقياً أعدموا رميا بالرصاص

فتحت السلطات العراقية، اليوم الثلاثاء، عن مقبرتين جماعيتين في جنوب البلاد، تضمان جثث مواطنين أكراد تم إعدامهم خلال حقبة صدام حسين.

وتضم أول مقبرة، التي تقع في منطقة الشيخية في "بادية السماوة" في محافظة المثنى، جثث 70 من النساء والأطفال تم إعدامهم رمياً بالرصاص. وتتراوح أعمار الأطفال بين السنة والسنتين، بينما أعمار النساء بحدود الـ40 سنة، حسب ما جاء اليوم الثلاثاء في بيان مقتضب لـ"لجنة شؤون المقابر الجماعية".

من المقبرة التي تم الكشف عنها

وقام بفتح المقبرة وإحصاء الجثث موظفون في "دائرة حماية وشؤون المقابر الجماعية" في "مؤسسة الشهداء" العراقية، بدعم من الطب العدلي وبحضور وفد برلماني وأعضاء في الحكومة المحلية في المثنى وعوائل الضحايا.

یذكر أن "مؤسسة الشھداء" تتبع مجلس الوزراء العراقي وتعنى برعایة ودعم عائلات القتلى خلال حقبة النظام العراقي السابق إلى جانب ضحایا الإرھاب.

وكانت "مؤسسة الشهداء" أعلنت في أبريل/نيسان الماضي، العثور على مقبرة جماعية كبيرة تعود لبداية الثمانينيات في السماوة.

وعثرت أجھزة الأمن العراقیة في وقت سابق على العدید من المقابر الجماعیة في صحراء السماوة التي كان یعدم بھا نظام صدام ضحایاه ویدفنھم فیھا.

يذكر أن السلطات العراقية بدأت مؤخراً بفتح المقابر الجماعية، بعدما توقفت خلال فترة محاربة .

من المقبرة التي تم الكشف عنها
من المقبرة التي تم الكشف عنها
من المقبرة التي تم الكشف عنها

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى العراق | العراق.. هجومان لداعش في صلاح الدين والسليمانية ومقتل 7



 

Charisma Ceramic