العراق | هيومن رايتس: "كردستان" يمنع العرب من العودة لديارهم

أعلنت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، الجمعة، أن حكومة إقليم كردستان تمنع آلافا من العرب السنة من العودة إلى ديارهم في ما يقارب 12 قرية شرق الموصل. وذلك بعد أكثر من 3 سنوات من استعادة قضاء الحمدانية من تنظيم .

في التفاصيل، سمحت سلطات حكومة إقليم كردستان فقط للسكان الأكراد والعرب الذين تربطهم علاقات بحكومة الإقليم بالعودة إلى إحدى المناطق، في ما اعتبره مراقبون خرقاً للقانون الإنساني الدولي.

يشار إلى أن تلك العائلات العربية التي تسعى إلى العودة إلى ديارها كانت قد هربت بالدرجة الأولى إلى الموصل الخاضعة لسيطرة داعش خلال القتال في 2014.

ويقيم حوالي 3,400 من العرب السنة في مخيمات النازحين التي تعاني من الخدمات المتناقصة، وفقاً لعمال الإغاثة.
من جهة أخرى، أفادت الأسر المتضررة بأنها مُنعت من العودة إلى منازلها وأراضيها الزراعية وغير قادرة على كسب العيش.

"دون وجه حق"

فيما قالت لما فقيه، مديرة قسم الشرق الأوسط بالإنابة في هيومن رايتس ووتش: "تمنع حكومة إقليم كردستان آلاف القرويين العرب من العودة إلى ديارهم دون سبب قانوني. تسمح حكومة إقليم كردستان للأكراد والعرب المتنفذين بالعودة مما يشير إلى أن هؤلاء القرويين يعاقبون دون وجه حق".

نازحون عراقيون
"الحكومة ترد"

بدوره، قدم مسؤولو حكومة إقليم كردستان، من خلال تواصلهم مع السكان وعمال الإغاثة وهيومن رايتس ووتش، 5 أسباب لمنع عمليات العودة إلى المنطقة، منها الخدمات غير الكافية، والذخائر غير المنفجرة، والألغام الأرضية غير المزالة (بما في ذلك اليدوية الصنع)، وتدمير الممتلكات، كذلك النزاعات الاجتماعية وقضايا الملكية وحيازة الأراضي، والمخاوف بشأن هجمات القرويين الذين انضموا إلى داعش وقضايا أمنية ناشئة عن استفتاء حكومة إقليم كردستان في سبتمبر/أيلول 2017 حول الاستقلال، مما يجعل المنطقة خط مواجهة إذا ما حصل قتال مستقبلي بين القوات الكردية والعراقية.

يذكر أنه وبموجب القانون الإنساني الدولي، يُحظر التهجير القسري للمدنيين إلا عند الضرورة لحماية المدنيين أو لأسباب عسكرية قاهرة، ثم لفترات فقط حسب الحاجة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق العراق | في العراق جيوش إلكترونية محترفة: تُموَّل، تُهاجِم.. وتقتُل؟
التالى العراق | العراق.. مقتل 8 من "داعش" بغارة للتحالف في حمام العليل