العراق | العراق.. الأمن بيد الشرطة الاتحادية وحدها

العراق | العراق.. الأمن بيد الشرطة الاتحادية وحدها
العراق | العراق.. الأمن بيد الشرطة الاتحادية وحدها

أعلنت وزارة الداخلية العراقية، السبت، عن وجود جدولة لاستلام الشرطة الاتحادية الملف الأمني.

وقال المتحدث باسم الداخلية، اللواء سعد معن، في مؤتمر صحافي مشترك عقده مع قائد قوات الشرطة الاتحادية، اللواء جعفر صدام في مقر قيادة القوات، إن "هناك جدولة لعملية استلام الملف الأمني لقوات الشرطة الاتحادية دستورياً وقانونياً"، مؤكداً أن "بداية الشهر القادم ستستلم القوات مهام 4 محافظات".

من جهته، أشار قائد الشرطة الاتحادية إلى أنه "في القريب العاجل سيكون تواجد قوات الشرطة الاتحادية في جميع محافظات ، وسيكون الملف الأمني خاص بها".

"دولة الشغب"

وكان زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، قد نشر تغريدة عبر حسابه في مساء الخميس، قال فيها إن ما يحدث في العراق يعتبر إعلاناً بنهاية الحكومة والتحول إلى دولة الشغب، وفق تعبيره.

وكتب الصدر: "الوداع يا موطني، يعد ذلك إعلاناً لنهاية ، كما يُعد تحولاً من دولة يتحكم بها القانون إلى دولة الشغب".

كما أكد أنه في حال لم تتخذ الحكومة العراقية إجراءاتها الصارمة فإنه سيعلن براءته منها.

"الحشد" ينفي

وجاء حديث الصدر بعد أن أفادت وسائل إعلام محلية عراقية الخميس، بأن ميليشيا الحشد الشعبي تنوي تشكيل قوة جوية تابعة لها، بعد عدة تفجيرات استهدفت مخازن أسلحة مملوكة لها اتهمت بالوقوف وراءها.

وفي التفاصيل، انتشرت الخميس وثيقة نسبت إلى نائب رئيس ميليشيا الحشد، أبو مهدي المهندس يطلب فيها، تشكيل "مديرية للقوة الجوية تابعة للحشد، يديرها بالوكالة صلاح مهدي حنتوش".

وحسب الوثيقة، فإنه "استناداً للأمر الديواني المرقم (79) لسنة 2014 والمبلغ إلينا بكتاب مكتب رئيس الوزراء، وللصلاحيات المخولة إلينا، ولمقتضيات المصلحة العامة نسبنا تشكيل مديرية القوة الجوية".

في المقابل، نفى المكتب الإعلامي لرئيس ميليشيا الحشد، فالح الفياض، كتاب نائب رئيس الهيئة، أبو مهدي المهندس، حول تشكيل قوة جوية في الحشد.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق العراق | المعارضة تتمدد في العراق.. جبهة وليدة بوجه الحكومة
التالى العراق | تحقيق يهز العراق.. هيئة الإعلام والحشد والنزاهة تستنفر